وفيات فيروس كورونا تتجاوز المليون حالة من حول العالم

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أظهرت إحصائيات جامعة "جون هوبكينز" أن وفيات فيروس كورونا من حول العالم بلغت أكثر من مليون حالة وفاة.

وحتى مساء الإثنين، بلغ عدد الوفيات بسبب الفيروس حول العالم إلى 1،000،555 شخص، بحسب تلك البيانات.

وتتضمن الولايات المتحدة نسبة أكثر من 20% من الوفيات العالمية، كما أن لديها أعلى عدد من الوفيات، إذ أنها سجلت إلى الآن 205،131 حالة وفاة.

وتم تسجيل أول حالة وفاة مرتبطة بفيروس كورونا في مدينة ووهان الصينية في 9 يناير/كانون الثاني.

وتم الإبلاغ عن نصف مليون حالة وفاة بعد أكثر من 24 أسبوعاً في 28 يونيو/حزيران حول العالم.

واستغرق الأمر أكثر من 13 أسبوعاً بقليل لمضاعفة هذا الرقم.

وتُظهر حصيلة جامعة "جونز هوبكنز" أن الولايات المتحدة، والبرازيل، والهند، والمكسيك مسؤولة عن أكثر من 50% من الوفيات في جميع أنحاء العالم.

الحالات تزداد بـ"معدل ينذر بالخطر" في أجزاء من مدينة نيويورك

ولأول مرة منذ أوائل يونيو/حزيران، أبلغت ولاية نيويورك عن أكثر من ألف حالة جديدة السبت، ما دفع حاكمها، أندرو كومو، بالتحذير قائلاً إن الفيروس "لا يزال قوة لا يُستهان بها في جميع أنحاء البلاد".

وفي مدينة نيويورك، قالت إدارة الصحة الإثنين إن حالات الإصابة بفيروس كورونا "تستمر في النمو بمعدل ينذر بالخطر" في 8 أحياء في المدينة، لتتجاوز المتوسط على مستوى المدينة بـ3.7 مرة خلال آخر 14 يوماً.

وكانت ولاية نيويورك سابقاً بؤرة الجائحة في الولايات المتحدة. ولكن تراجعت معدلات الحالات الجديدة، ودخول المستشفى، والوفيات في الأشهر الأخيرة.

فيروس كورونا والأطفال

ويمثل الأطفال حوالي 10% من حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، ومع ذلك، يجب على الأشخاص الإنتباه إلى انتشار الفيروس بين هذه الفئة العمرية، وفقاً لما قاله كبير أخصائيي الأمراض المعدية في أمريكا، الدكتور أنتوني فاوتشي الإثنين.

وقال فاوتشي لـCNN، براين ستيلتر: "يُصاب الأطفال بالعدوى، ومن الأفضل أن نكون حذرين بشأن استبعاد العدوى لدى الأطفال".

وأشار فاوتشي، وهو عضو فريق العمل المعني بفيروس كورونا في البيت الأبيض، إلى أن بعض الدراسات تقترح أن الأطفال لا ينشرون الفيروس بـ"الكفاءة" ذاتها التي ينشر البالغون فيها الفيروس.

ولكنه أكد أن الوضع يتطور، وشرح قائلاً: "يجب أن تكون منفتحاً عندما يتعلق الأمر بقضية مثل دور الأطفال في انتقال العدوى".

إجراءات صارمة لمكافحة التجمعات الكبيرة

وتزيد السلطات الآن من جهودها لإنهاء التجمعات التي يمكن أن ينتشر خلالها فيروس كورونا بسهولة.

وتم تفريق حفل زفاف تجمع فيه حوالي 300 شخص مساء الجمعة في كوينز، وفقاً لما ذكره مكتب عمدة مدينة نيويورك، بيل دي بلاسيو.

وفي ماريلاند، حُكم على رجل بالسجن لمدة عام الجمعة بسبب تنظيم حفلتين كبيرتين في أواخر مارس/آذار انتهكا قواعد التباعد الاجتماعي في الولاية، والتي حظرت التجمعات التي تتكون من أكثر من 10 أشخاص، وفقاً لما ذكره مكتب الحاكم، لاري هوجان.

نشر