ماذا تقول بيانات جمعتها إسرائيل حول فعالية لقاح "فايزر" ضد كورونا؟

صحة
نشر
3 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أعلنت شركة الأدوية "فايزر" وشريكتها "بيو إن تك" صباح الخميس، أن الأدلة الواقعية من وزارة الصحة الإسرائيلية تظهر أنه كان هناك عدد أقل "بشكل كبير" من حالات "كوفيد-19" وحالات الوفيات بين الأشخاص في إسرائيل الذين حصلوا على لقاح "فايزر - بيو إن تك"، بالكامل مقارنةً بأولئك الذين لم يتم تطعيمهم.

ويستند التحليل الأخير من وزارة الصحة الإسرائيلية إلى البيانات التي جمعت بين 17 يناير/كانون الثاني الماضي و6 مارس/آذار الجاري.

وخلال تلك الفترة، كان لقاح "فايزر - بيو إن تك" هو لقاح "كوفيد-19" الوحيد المتاح في البلاد، وكان الفيروس المتحور "B.1.1.7"، الذي اكتشف لأول مرة في المملكة المتحدة، هو السائد.

وبحسب ما أفادت به شركتا "فايزر" و"بيو إن تك، يُظهر التحليل الأخير من وزارة الصحة الإسرائيلية أنه بعد أسبوعين من تلقي الجرعة الثانية من اللقاح، كانت فعاليته على الأقل بنسبة 97% في الوقاية من الأعراض المرضية، والاستشفاء، والوفاة.

كما وجد التحليل أن فعالية اللقاح كانت نسبتها 94% في الوقاية من مرض "كوفيد-19" بدون أعراض.

ومن جانبه، قال لويس جودار، نائب الرئيس الأول وكبير المسؤولين الطبيين لدى شركة "فايزر"، في الإعلان "نحن متحمسون للغاية لأن بيانات الفعالية الواقعية القادمة من إسرائيل تؤكد الفعالية العالية الموضحة في تجربتنا السريرية للمرحلة الثالثة، وتظهر التأثير الكبير للقاح في الوقاية من الأمراض الشديدة والوفيات الناجمة عن كوفيد-19". 

وأوضح: "النتائج التي تشير إلى أن اللقاح قد يوفر أيضاً الحماية ضد عدوى سارس- كوف-2 غير المصحوبة بأعراض، لها مغزى بشكل خاص لأننا نتطلع إلى تعطيل انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم. وسارس- كوف-2 هو اسم الفيروس المسبب لمرض "كوفيد-19".

ويأتي هذا الإعلان بعد حوالي أسبوعين من دراسة نُشرت في مجلة "نيو إنغلاند جورنال أوف ميديسين"، التي توصلت إلى أن خطر عدوى "كوفيد-19" المصحوبة بأعراض، قد انخفض بنسبة 94% بين أولئك الذين تلقوا جرعتين من اللقاح. وحتى قبل تلقي الجرعة الثانية، اقتربت فعالية اللقاح من نسبة 60%.

ومن جانبه، قال مدير وزارة الصحة الإسرائيلية، يحسقيل ليفي، في الإعلان إن ذلك "يوضح مدى قوة لقاح كوفيد-19 في مكافحة هذا الفيروس، ويشجعنا على الاستمرار بشكل مكثف أكثر في حملة التطعيم الخاصة بنا".

وأضاف ليفي: "نحن نهدف إلى تحقيق استيعاب أعلى للأشخاص من جميع الأعمار، وهو ما يمنحنا الأمل في استعادة الوظيفة الاقتصادية والاجتماعية الطبيعية في المستقبل غير البعيد".

وقال الدكتور أوجور شاهين، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "بيو إن تك"، في الإعلان: "عندما بدأنا تطوير اللقاح العام الماضي في يناير، كان هدفنا هو إحداث فرق للناس في جميع أنحاء العالم والمساعدة في إنهاء هذه الجائحة"، مضيفاً: "بعد مرور عام على إعلان منظمة الصحة العالمية عن الجائحة، نرى الآن أننا نسير على الطريق الصحيح لتحقيق أهدافنا".

نشر