حظر شامل وغلق ولايات في تونس بعد انفجار إصابات كورونا في القيروان

صحة
نشر
دقيقتين قراءة
صورة أرشيفية
Credit: FETHI BELAID/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أعلن رئيس الحكومة التونسية، هشام مشيشي، السبت، دخول البلاد في حظر صحي شامل، وغلق الولايات إذا تخطت إصاباتها 400 إصابة لكل 100 ألف نسمة، بداية من غدٍ الأحد.

حسب وكالة الأنباء التونسية (وات)، يأتي قرار الحكومة عقب تفاقم الوضع الوبائي في ولاية القيروان (وسط تونس).

وأوفدت الحكومة مسؤولين صحيين وفريق من اللجنة العلمية لمكافحة فيروس كورونا إلى القيروان، حسب بيان حكومي السبت.

وقررت الحكومة تخصيص مراكز عزل للحالات الإيجابية ومستشفيات ميدانية لعلاج الحالات المكتشفة بصفة مبكرة، إضافة إلى نشر حملات للتقصي المكثف للمشتبه في إصابتهم.

وفي وقت سابق السبت، قرر الرئيس التونسي، قيس سعيد، إنشاء مستشفى عسكري ميداني بالقيروان، لمواجهة تفشي الجائحة، ودعم جهود الأجهزة الصحية.

وبلغت نسبة الإيواء بمستشفيات القيروان طاقتها القصوى في الأيام القليلة الماضية، بعد أن وصلت نسبة التحاليل الايجابية اليومية إلى 60%.

وهو ما أكده مدير صحة القيروان، محمد رويس، الجمعة، بحديثه عن تحويل مرضى كورونا إلى الولايات الأخرى، "نظرا لبلوغ طاقة الإيواء بمستشفياتها نسبة 100 بالمائة"، حسب وكالة الأنباء التونسية.

وحتى يوم الجمعة كان هناك 376 ألفا و620 إصابة كورونا، مع 13 ألفا و792 حالة وفاة، منذ ظهور الوباء في البلاد.

وتخطى عدد من حصلوا على لقاحات كورونا أكثر من 1,5 مليون شخص إلى الآن، حسب تصريحات أوردتها الوكالة الرسمية على لسان وزير الصحة فوزي مهدي.

نشر