مراكز مكافحة الأمراض تعدّل توصياتها وتقصّر مدّة العزل والحجر الصحي للمصابين بكوفيد-19

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قصّرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها (CDC) الإثنين، فترة عزل الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد-19، من 10 أيام إلى 5 أيام إذا لم تكن لديهم أعراض، وارتداء كمامة إذا كانوا محاطين بآخرين لـ5 أيام أخرى على الأقل.

كما قصّرت فترة الحجر الصحي التي كان موصى بها إلى خمسة أيام، في حال ثبوت الإصابة لدى الأشخاص المطعمين. 

وأفادت الوكالة أيضًا أن الأشخاص المحصّنين بالكامل، الذين تلقوا جرعات معزّزة أيضًا، قد لا يحتاجون للخضوع للحجر الصحي على الإطلاق.

وأوضحت الوكالة في بيان: "استنادًا إلى ما نعرفه حالياً عن كوفيد-19، ومتحوّر أوميكرون، فإن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، تقُصّر وقت العزل الموصى به لمن ثبتت إصابته به، من 10 إلى 5 أيام، إذا لم تظهر عليهم أعراض، تليها 5 أيام أخرى يرتدون خلالها الكمامة إذا وجدوا ضمن مجموعة".

وبوسع من تتحسّن أعراضهم، مغادرة منازلهم بعد 5 أيام أيضًا، وفقاً للوكالة، لكن، يبقى في المنزل من يعانون من حرارة حتى زوالها. 

وأوضحت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها أنّ: "العلم هو الدافع إلى هذا التغيير الذي أظهر أن غالبية انتقال SARS-CoV-2 يحدث في وقت مبكر من مسار المرض، أي خلال اليوم أو اليومين الأولين اللذين يسبقان ظهور الأعراض، وفي اليومين أو الثلاثة التاليين عمومًا. لذلك، يجب على الأشخاص الذين لديهم نتيجة اختبار موجبة عزل أنفسهم لـ5 أيام، وإذا لم تظهر عليهم أعراض خلال هذه الفترة، يمكنهم فكّ عزلتهم وارتداء الكمامة لـ5 أيام أخرى كي يقلّلوا من خطر نقل العدوى لآخرين".

ويُشير الحجر الصحي إلى عدم الاقتراب من الآخرين في حال مخالطة مرضى، ولم تظهر عليهم الأعراض بعد.

كما غيّرت الوكالة هذه التوصيات أيضاً، وأوضحت: "بالنسبة للأشخاص غير الملقحين، أو الذين مضى أكثر من 6 أشهر على تلقيهم جرعة mRNA الثانية (أو أكثر من شهرين من تلقي لقاح جونسون آند جونسون)، ولم يتلقوا الجرعة المُعززة بعد، توصي المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها بالخضوع للحجر الصحي مدة 5 أيام تليها وضع الكمامات الواقية بشكل صارم مدة 5 أيام إضافية".

وأضافت الوكالة: "في المقابل، إذا كان الخضوع للحجر الصحي لـ5 أيام غير ممكن، فمن الضروري أن يرتدي الشخص الذي تعرّض للمرض قناعاً محكماً طوال الوقت، عندما يكون على مقربة من الآخرين لـ10 أيام بعد المخالطة".

وأشارت الوكالة إلى أنه عادةً ما يكون الأشخاص الذين تلقوا التطعيم، والجرعة المعززة غير مضطرين للخضوع للحجر الصحي، وقالت: "الأفراد الذين حصلوا على جرعة معززة لا يحتاجون إلى الحجر الصحي بعد المخالطة، لكن، يجب عليهم ارتداء قناع لمدة 10 أيام بعدها".

أمّا في ما خص جميع الأشخاص المعرضين، فـ"قد تشمل أفضل الممارسات أيضاً اختبار SARS-CoV-2 في اليوم الخامس بعد التعرّض. وفي حال ظهور الأعراض، يجب على الأفراد الخضوع للحجر الصحي فوراً حتى تأتي نتيجة اختبار سالبة تفيد بأنّ الأعراض غير ناجمة عن كوفيد-19".

وأكّدت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، إن الجرعات المعززة تقلل بشكل كبير من خطر إصابة شخص ما، ومن نقل الفيروس إلى شخص آخر.