هل من الأفضل أن تصاب بالإنفلونزا بدلاً من الحصول على اللقاح؟

صحة
نشر
دقيقتين قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هناك العديد من المفاهيم الخاطئة التي تنتشر حول موسم الإنفلونزا ولقاحاته، خاصة خلال فترة تفشي المرض في فصل الشتاء.

وبينما يعتقد بعض الأشخاص أن المناعة الطبيعية أفضل من المناعة المكتسبة من اللقاح، أبدت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، عبر موقعها الإلكتروني الرسمي، رأيها المخالف تمامًا.

وأوضحت أن الإنفلونزا يمكن أن تكون مرضًا خطيرًا، لا سيما بين الأطفال وكبار السن والأشخاص الذين يعانون من بعض الحالات الصحية المزمنة، مثل الربو، أو أمراض القلب، أو السكري.

ويمكن أن تؤدي عدوى الإنفلونزا إلى حدوث مضاعفات خطيرة أو دخول المستشفى أو الوفاة، حتى بين الأطفال والبالغين الأصحاء.

لذلك، يُعتبر التطعيم خيارًا أكثر أمانًا من المخاطرة بالمرض للحصول على الحماية المناعية.

وتوصي المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها بالحصول على لقاح سنوي لكل شخص يبلغ من العمر 6 أشهر وما فوق.

والسبب هو أن الحماية المناعية للشخص بعد تلقي اللقاح تنخفض مع مرور الوقت. لذلك، يُعتبر التطعيم السنوي مهمًا للحصول على أفصل حماية ضد الإنفلونزا.

وأوضحت المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها أن فيروسات الإنفلونزا تتغير باستمرار، لذلك يتم مراجعة تركيبة اللقاح كل عام وتحديثه بحسب الحاجة، بناء على فيروسات الإنفلونزا، التي تسبب المرض.

نشر