لا تستطيع العيش دون شرب القهوة؟ إليك 6 طرق للشعور باليقظة دونها

صحة
نشر
6 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- بعد ساعة من مغادرة السرير، لا زلت تشعر بالنعاس، كما أنك لم تبدأ في التعامل مع مهامك الكبيرة لهذا اليوم. ومع أنك ترغب بالشعور بالنشاط، إلا أن شرب القهوة قد يجعلك قلقًا جدًا. وربما أنت تحاول التخلص من عادة استهلاك الكافيين؟

وأشارت أخصائية تغذية مسجّلة، ومتحدثة باسم أكاديمية التغذية وعلم التغذية، نانسي ز. فاريل ألين، إلى معاناة الكثير من الأشخاص من الإجهاد هذه الأيام، ورغبتهم في بعض الأحيان في الشعور بالنشاط، مع تجنّب القلق، أو الإرهاق.

وأضافت فاريل ألين أنه بالنسبة لبعض الأشخاص، يمكن أن تسبب القهوة اضطرابًا في المعدة، أو الإسهال.

وقد لا يشرب بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب القهوة إذا كانت تتسبّب في زيادة معدّل ضربات القلب، أو ضغط الدم.

ولا تزال ممارسة عادات النوم الجيّدة أفضل طريقة لضمان الراحة أثناء الليل، والشعور بطاقة مستقرة أثناء النهار.

ولكن إذا كنت لا تزال تعمل على تحسين نظام نومك، أو ما زلت بحاجة إلى القليل من المساعدة، إليك 6 طرق سريعة للاستيقاظ دون الاعتماد على هذا المشروب الصباحي.


1. مارس اليوغا لـ5 دقائق
وقد يؤدي القيام بجلسة يوغا قصيرة في الصباح إلى تحسين مستويات الطاقة بشكل كبير، وفقًا لإحدى المساهمات في قسم اللياقة البدنية والعافية في CNN، ومدربة إنقاص الوزن للسيدات، ستيفاني منصور.

وقالت منصور إنك ستوقظ جسمك من خلال تحسين الدورة الدموية، وتخفيف التصلب، أو الألم، وستُنشّط عقلك من خلال "إنتاج الإندورفين الذي يمنحك شعورًا جيدًا بفضل حركات اليوغا"، مؤكدة أن القيام بأي حركات رياضية تؤدي إلى تسريع معدّل ضربات قلبك، وزيادة الطاقة.

وأشارت إلى أنها تركز على حركات اليوغا لتحسين الدورة الدموية، والطاقة.


2. اقض الوقت في الخارج
وذكرت منصور أن إيقاظ جسدك وعقلك من خلال الحركة "أمر طبيعي ويستمر بشكل طويل الأمد أكثر من الحصول على دفعة طاقة من القهوة"، والقيام بذلك في الهواء الطلق يمكن أن يضاعف الفوائد المحتملة.

وقالت منصور إن "التمارين الهوائية، ورفع معدل ضربات قلبك .. تعمل كمعزز للطاقة"، ثم أضافت: "يمكن للمشي في الصباح أيضًا أن يكون هادئًا، وأن يُغيّر من منظورك لأنك ترى أشياء مختلفة، أي السماء، والأشجار، والطبيعة، وما إلى ذلك. والمشي في الخارج يعزز طاقتك بسبب درجة الحرارة، حتّى لو كان الجو حارًا بدلاً من أن يكون باردًا في الخارج، إنه يُوقظ الجسم".


3. قم بتشغيل الموسيقى المبهجة
وقد يمنحك الاستماع إلى الموسيقى المبهجة في الصباح بعض النشاط، وخاصةً إذا كنت تفعل ذلك أثناء ممارسة الرياضة.

ويمكن للموسيقى ذات الإيقاع العالي، الذي يعادل حوالي 170 نبضة في الدقيقة، أن تعزز الحالة المزاجية قبل التمرين، وأن تقلل من الإحساس بالألم والتعب أثناء التمرين، وأن تحسّن الأداء والقدرة على التحمل، وفقًا لدراسة أُجريت عام 2020.


4. رطّب جسدك
وبعد ليلة من النوم، يفتقر جسمك إلى الترطيب، بحسب ما ذكرته فاريل ألين، وهو أمر "مهم للعديد من وظائف المخ والجسم".

وعندما تضطر أعضائك، مثل الكِلى، إلى العمل في بيئة غير رطبة بشكل كافٍ، يكلّف ذلك طاقة أكبر، وفقًا لمراجعة من عام 2011 عن شرب الماء، والترطيب، والصحة.

وقالت فاريل ألين: "أستيقظ كل صباح، وأول شيء أقوم به هو شرب كوب من الماء".


5. جرّب العلاج بالروائح
 

وأوضحت فاريل ألين أن العلاج بالروائح، أي استخدام المستخلصات النباتية العطرية، والزيوت الأساسية للاستنشاق العلاجي، أو التدليك، أو الاستحمام يمكن أن يكون مفيدًا لبعض الناس.

ويمكنك حتّى تغيير الصابون الخاص بك فقط.

وأكّدت فاريل ألين أنه يمكنك أيضًا إدخال بعض القهوة في حياتك من خلال منتجات أخرى، إذ أنها قالت على سبيل المثال: "يوجد غسول للجسم برائحة القهوة في السوق أستمتع باستخدامه في الصباح فقط. ويمكنك (أيضًا) إضاءة شمعة برائحة القهوة أثناء تناول وجبة الفطور".


6. تناول وجبات الطعام الخفيفة بذكاء
وتُطلق الوجبات المكوّنة من البروتين، والدهون الصحية، ومصادر الكربوهيدرات الغنية بالألياف السكر في الدم بمعدّل أبطأ، ما يعزز الطاقة التي تدوم طويلاً.

واقترحت فاريل ألين هذا النوع من وجبة الفطور لمرضاها الذين يرغبون بالمزيد من الطاقة في الصباح، لافتة إلى أنه "عادةً ما يتضمن الفطور الخاص بي على الجبن الأبيض، أو زبادي قليل الدسم مغطى بالتوت، والجرانولا، والجوز".

وتتضمن اقتراحات فاريل ألين الأخرى لوجبة فطور غنية بالبروتين والألياف ما يلي:

  • الأفوكادو فوق الخبز المحمص من القمح الكامل (مع بيضة إذا رغبت في ذلك
  • بودنغ الأرز البني بالقرفة والجوز، ويمكن تحضيره مسبقًا وإعادة تسخينه بسرعة
  • وجبة الفطور التي تشتمل على حبوب "فارو"، ويمكنك جعلها حُلوة ومُشبعة عبر إضافة القرفة المطحونة، أو التفاح، أو التوت، أو الجوز.

ويمكن أيضاً جعلها مالحة بشكل مستوحى من نكهات البحر الأبيض المتوسط، ​​بما في ذلك الطماطم، والزيتون، والخيار، وجبن الفيتا، أو عن طريق إضافة البيض، والأفوكادو، والسبانخ.

نشر