لهذا السبب يجب أن تتوقف عن مدح فقدان الوزن

صحة
نشر
7 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- إذا لاحظت على أحد أصدقائك أنه قد خسر وزنًا مؤخرًا، فقد ترغب في إخباره بمظهره الرائع، ربما تقول أيضًا أنك تتمنى أن يكون لديك جسده، أو تتمتع بضبط النفس مثله، أو تسأله كيف فعل ذلك. وربما كنت الطرف المتلقي لمثل هذه "المجاملة" في الماضي.

مثل هذه التعليقات لها معنى جيد ولكن يمكن أن يكون لها عواقب سلبية غير مقصودة.

وقال ألفين تران، الأستاذ المساعد للصحة العامة بجامعة نيو هافن في ولاية كونيتيكت، والذي يُجري أبحاثًا حول اضطرابات الأكل و شكل الجسم: "نحن بحاجة إلى توخي الحذر الشديد عندما نتعامل مع المحادثات حول المظهر الجسدي لشخص ما، وخاصة وزنه".

ويعد ذلك مهمًا بشكل خاص عند التحدث إلى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل أو مشاكل خطيرة في صورة الجسد، لأن مثل هذه الملاحظات يمكن أن تؤدي إلى تفاقم وضعهم.

وأوضح تران أن المجاملات بشأن فقدان الوزن أو النحافة لدى شخص ما تديم ثقافة النظام الغذائي الراسخة في المجتمع، وفكرة أن النحافة أمر جيد بطبيعته.

من جانبها أشارت تمارا بريور، مديرة الأبحاث لدى ED Care، وهو مركز لعلاج اضطرابات الأكل ومقره دنفر إلى أن هناك أشخاص بأجسام كبيرة يعانون من سوء التغذية وكذلك أشخاص بحجم صغير للغاية يعانون من سوء التغذية، وأشخاص بحجم قياسي ولكن لا يزالون معرضين بشدة لاضطراب الأكل، وأضافت: "لا يمكن للناس أن ينظروا إليهم ويعرفوا ذلك ".

ولكن إذا كنت مبهورًا بمظهر شخص ما، ألا يجب أن تمدحه على الإطلاق؟ ما هي العبارات المقبولة وغير المقبولة؟ طلبت CNN النصيحة من بريور وكذلك جوان هندلمان، المدير السريري للتحالف الوطني لاضطرابات الأكل.

CNN: لماذا يشكل الثناء على فقدان الوزن أو النحافة مشكلة؟

تمارا بريور: إنه أمر تدخّلي. لمن يهمنا أن نصدر الأحكام، ولا سيما التعبير عنها شفهيًا؟ قد ننظر إلى الناس ونصدر أحكامًا، لكننا نحتاج إلى الاحتفاظ بها لأنفسنا. لقد جئت من الموجة الثانية للحركة النسوية، التي حلت شعار "جسدي هو شأني"، ولا يزال هذا هو الحال.

CNN: كيف يمكن أن يشعر الطرف المتلقي؟

بريور: إذا قال لي أحدهم، "يا إلهي، تبدين رائعة. لقد فقدتي بعض الوزن،" أجد نفسي أفكر، "ما رأيك بي مسبقًا؟ هل كان شكلي غير مقبول؟". يمكنني أن أتخيل الضغط الذي سيشعر به الطرف المتلقي بعد ذلك للحفاظ على وزن أقل أو فقدان المزيد من الوزن لتلقي المزيد من الثناء أو القبول. قد يفكرون، "ماذا عني وعن جوهر من أكون كإنسان؟"، هناك عواقب جسدية وعواقب نفسية كبيرة تعقب ذلك.

جوان هندلمان: إذا لم تحصل على هذا الإطراء، فسيصبح الأمر وكأن هناك أمر خاطئ في الشخص المتلقي وسيشعر وكأنه ليس جيدًا بما فيه الكفاية.

CNN: ما الذي يجب على الناس التفكير فيه عندما يريدون الثناء على المظهر النحيف لشخص ما؟

بريور: تميل أي أسئلة تتعلق بالمظهر إلى أن تكون محفزة، وهي أكثر إثارة للأشخاص الذين يعانون من اضطرابات الأكل، لأن لديهم حساسية عالية حول كيفية الحكم عليهم بناءً على شكل أجسامهم وأحجامها.

وعلى سبيل المثال، كانت مريضتي التي تعاني من نقص شديد في الوزن وتعاني من فقدان الشهية، وقد بدأت للتو العلاج، داخل متجر لبيع الملابس بصحبة والدتها، وبينما كانت تبدل الثياب داخل غرفة الملابس، لم تصدق والدتها عندما رأتها، وأدركت مدى خطورة فقدانها الوزن. ثم تأتي الموظفة في المتجر التي سمعت والدتها تقول، "عزيزتي، أنا آسفة للغاية. لم يكن لدي أي فكرة أن وزنك قد انخفض إلى هذا الحد. أنا ممتنة لأنك تتلقين العلاج الآن"، لتقول الموظفة: "هل تمزحين؟ أنا أطمح باستماته لأصبح نحيفًة إلى هذه الدرجة. كيف فعلت ذلك؟"

إذن، لدى المريضة هذه الاستجابة المختلطة والمتضاربة: يمكنها أن تشعر بقلق والدتها الحقيقي للغاية، ولكن من ناحية أخرى، يتم الثناء عليها.

هندلمان: لقد عرفت وعملت مع أشخاص مصابين بالسرطان أو بمرض آخر يجعل أجسادهم صغيرة. بالنسبة لهم، المجاملات غير مريحة للغاية لأنهم يعلمون أنهم مصابون بهذا المرض الرهيب، ومع ذلك فإن الناس يمتدحونهم لفقدانهم للوزن.

CNN: ما العبارات التي يمكن أن يقولها الناس بدلاً من ذلك؟

بريور: يجب أن يبحثوا عن طرق للتفاعل لا تتضمن تعليقًا على أجساد الأشخاص.

إذا احتاج شخص ما إلى إنقاص الوزن لأسباب صحية، فإن الثناء  على مثابرته في تحقيق هذا الهدف ليس أفضل اختيار. لأنه بعد ذلك، سيفكر في ما لو فشل أو اكتسب بعض الوزن مرة أخرى، وهذا يبدو وكأنه يسبب الكثير من الضغط عليه.

وبدلاً من ذلك، إذا تحدث شخص ما عن فقدان الوزن مؤخرًا، اسأله عن شعوره حيال الوزن الذي فقده أو ما الذي جعله يفعل ذلك، بدلاً من إصدار حكم بنفسك.

هندلمان: امدحهم على ما يرتدونه، أو قل عبارة مثل، "عيناك ساطعتان اليوم"، أو مثل هذا النوع من الإطراء.

إذا كان صديقي لا يزال مرتبطًا بالنحافة من أجل الحصول على المجاملات، وأعبر أنا بقول كم هو يبدو رائعًا، فأنا بذلك أؤيد تركيزه على حجم جسمه وأقوم بإيذاءه.

CNN: كيف يمكن للناس التوقف عن اعتبار فقدان الوزن أو النحافة أمرا مثاليا وجيد بطبيعته؟

بريور: فكر فيما يعنيه التمتع بالصحة وما يمكن أن يفعله جسمك لك - مثل تناول العناصر الغذائية التي تحتاجها أو اكتساب القوة.

هندلمان: إذا تمكنا جميعًا من قبول أن الأمر لا يتعلق بالطريقة التي تبدو بها أجسادنا، ولكن ما بداخلها - إنه لأمر مدهش كيف يمكن لأجسادنا أن تعيد إلينا.

من المهم أن نتقبل ما نحن عليه وأن نقبل تفردنا. كلما تقبلنا أجسادنا، كلما كنا على الأرجح أكثر صحة.

نشر