هل تُفرط في استخدام الميلاتونين لمساعدتك على النوم؟ إليك مخاطر القيام بذلك

صحة
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- يُعد استخدام الميلاتونين شائعًا للمساهمة في تخفيف أعراض الإرهاق، والمساعدة على الخلود للنوم، ولكنه قد يؤدي إلى بعض المخاطر المحتملة، بحسب ما ذكره الحساب الرسمي لهيئة الغذاء والدواء السعودية بتغريدة على "تويتر".

والميلاتونين هرمون يفرزه الجسم بشكلٍ طبيعي، للمساعدة في تنظيم دورة النوم.

ويرتبط إفراز هذا الهرمون بالتوقيت، ويزداد إفرازه في الظلام، بينما تقل كمية إفرازه عند وجود الضوء، وينخفض إنتاجه مع التقدّم في العمر.

وتتضمن استخدامات مكمّل الميلاتونين الغذائي المساهمة في التخفيف من الإحساس بأعراض الإرهاق بعد السفر نتيجةً اختلاف التوقيت، وتقليل الوقت المُستغرق للخلود للنوم.

ومن الضروري معرفة بعض المخاطر المحتملة الناجمة عن استخدامه بشكلٍ مفرط، وهي:

  • الصداع
  • الغثيان
  • الدوخة
نشر