هل تهرع للبحث عن أعراضك المرضية على الإنترنت؟ لا تقم بذلك لهذه الأسباب

صحة
نشر
دقيقة قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- عند الشعور بألمٍ طفيف، أو صداع مفاجئ، أو غثيان، هل تسارع بالبحث عن أعراضك على الإنترنت؟

وقد يكون من المغري البحث عن أعراضك لمحاولة معرفة ما تعاني منه بالتحديد، ولكن يُعتبر ذلك مضرًا للصحة.

وأكّد الحساب الرسمي لـ"برنامج سلامتك"، وهو من مبادرات مجلس الصحة الخليجي، بتغريدة على "تويتر" أنه من الأفضل سؤال الطبيب عن أعراضك.

وإليك سلبيات التشخيص الذاتي:

  • عند بحثك الذاتي عن أعراضك، يؤدي ذلك إمّا إلى مبالغتك في تقدير أعراضك، والانخراط في العلاج الخاطئ، أو التقليل من أهمية أعراضك، ما يزيد حالتك سوءًا
  • عدم تمكنك من معرفة مدى صحة نتائج البحث، وملاءمة تلك المعلومات مع حالتك الصحية
  • التشخيص الذاتي مضر، ومدمر لصحتك النفسية، والعقلية، إذ يساهم في بث مشاعر الخوف، والرعب دون سبب حقيقي
  • قد يدفعك ذلك للاعتقاد أنك مصاب بمرض لا تعاني منه في الحقيقة
نشر