إذا تخطيت سن الـ40.. إليك نتائج مفاجئة لدراسة عالمية حول استهلاك الكحول

صحة
نشر
5 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- إذا كنت تتمتّع بصحة جيدة وتبلغ 40 عامًا وما فوق، اعلم أنّ استهلاكك لكميات قليلة من الكحول قد تقلّل من خطر إصابتك بأمراض القلب، والأوعية الدموية، والسكتة الدماغية، والسكري، بحسب ما توصّلت إليه نتائج بحث جديد.

وقالت كبيرة الباحثين، إيمانويلا جاكيدو، أستاذة علوم المقاييس الصحية بمعهد القياسات الصحية والتقييم في كلية الطب بجامعة واشنطن إنّ "هذه الأمراض تعتبر أسبابًا رئيسية للوفاة في جزء كبير من العالم".

وتابعت: "عندما تنظر إلى الأثر الصحي التراكمي، خصوصًا بين كبار السن، ستجد أن كمية قليلة من الكحول أفضل بالنسبة إليك من عدم تناولها بالمطلق.. وفي حال كنت تشرب لأسباب أخرى، فسيكون الاستهلاك ضارًا على جميع المستويات".

ولم تجد الدراسة أي تأثير يحمي من الإصابة بأمراض مثل السل، وارتفاع ضغط الدم، والرجفان الأذيني، وأمراض الكبد، والصرع، والتهاب البنكرياس، والعديد من السرطانات.

وفي مجلة "لانسيت"، أصدر معهد القياسات الصحية والتقييم تقريرًا لأول مرة عن مخاطر الكحول، بحسب المنطقة الجغرافية العالمية، والعمر، والجنس، والسنة.

ونظر التحليل في 30 عامًا من بيانات الأشخاص، الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و95 عامًا، تعود لـ204 دول ومنطقة.

وتم جمع هذه البيانات في دراسة العبء العالمي للأمراض والإصابات وعوامل الخطر التي أجراها المعهد، التي تتعقب الوفاة المبكرة والعجز من أكثر من 300 مرض.

وقدّر التحليل أن 1.34 مليار شخص حول العالم استهلكوا كميات ضارة من الكحول، عام 2020.

وكان أكثر من 59٪ من الأشخاص الذين شربوا كميات غير آمنة من الكحول بين 15 و39 عامًا.

وفي كل منطقة جغرافية، وجدت الدراسة أن استهلاك الكحول لا يعود بأي فائدة صحية على الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 40 عامًا، بل يزيد من مخاطر الإصابة بحوادث السيارات، والانتحار، والقتل، وغيرها.

وبحسب المعهد الوطني لتعاطي الكحول وإدمان الكحول، تعتبر النساء حساسات بشكل خاص تجاه تأثير الكحول.

وأضاف أن المشاكل المرتبطة بالكحول تظهر في وقت مبكر لدى النساء وجرّاء تناولهنّ كميات أقل مقارنة مع الرجال.

ويذكر أن النساء أكثر عرضة للتلف الدماغي الناجم عن الكحول وأمراض القلب مقارنة مع الرجال.

وتظهر الدراسات أن النساء اللواتي يتناولن مشروبًا واحدًا في اليوم يزيدون من خطر إصابتهنّ بسرطان الثدي بنسبة تتراوح بين 5 و9٪ مقارنة مع من يمتنِعن عن شرب الكحول.

وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة بورتمان، مات لامبرت، لـCNN: "توصية من هم دون سن الأربعين عامًا بعدم الشرب غير واقعية تمامًا".

واعترف جاكيدو، كبير مؤلفي الدراسة، بأنه "ليس من الواقعي التفكير في أن الشباب سيتوقفون عن الشرب.. ومع ذلك، نعتقد أنه من المهم نشر أحدث النتائج كي يتمكن الجميع من اتخاذ قرارات مستنيرة بشأن صحتهم".

وأوضح المعهد الوطني لتعاطي الكحول وإدمان الكحول أن الاستهلاك المفرط للكحول من قبل كبار السن قد يكون أمرًا مقلقًا، خصوصًا أن العديد منهم "يتناولون الأدوية التي يمكن أن تتفاعل مع الكحول، ولديهم حالات صحية قد تتفاقم بسبب الكحول، وقد يكونون أكثر عرضة للسقوط المتّصل بالكحول والإصابات العرضية الأخرى".

تحليل تفصيلي أكثر وأدق

نشر معهد القياسات الصحية والتقييم آخر تقرير عن الكحول قبل أربع سنوات، عندما قام بتحليل بيانات العبء العالمي للأمراض لعام 2016، للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و49 عامًا.

ولم يجد أي كمية من الخمور أو النبيذ أو البيرة آمنة للصحة العامة.

وقال جاكيدو إن هذه الدراسة الجديدة تُعد بمثابة تحليل تفصيلي أكثر تفصيلي أكثر وأدق شم 21 منطقة مختلفة من العالم.

وتظهر الرسالة مختلفة، لكنها في الواقع متوافقة مع ما قيل سابقًا.

وتابع: "إذا سألتني: هل ستكون الرسالة مختلفة في السنوات العشر المقبلة؟ ربما.. من المرجح أن تظهر أدلة جديدة وقد تغيّر استنتاجاتنا".