جرعات كورونا المعززة قد تجنب أمريكا نحو 90 ألف حالة وفاة هذا الشتاء.. كيف ؟

صحة
نشر
5 دقائق قراءة
الجرعات المعززة ضد كورونا قد تمنع نحو 90 ألف حالة وفاة بأمريكا هذا الشتاء
Credit: FREDERIC J. BROWN/AFP via Getty Images

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- قد تنقذ اللقاحات المضادة لـ"كوفيد-19" آلاف الأرواح ومليارات الدولارات هذا الشتاء، وذلك بحسب تحليل جديد، يشير إلى أنّه إذا حصل عدد أكبر من الأشخاص في الولايات المتحدة على جرعة معززة بحلول نهاية العام، فيمكن تجنّب حوالي 90 ألف حالة وفاة جرّاء "كوفيد-19" خلال فصلي الخريف والشتاء.

لكن إذا استمرت اللقاحات المعززة بوتيرتها الحالية، فقد تشهد أمريكا موجة قد تسفر عن أكثر من 1000 حالة وفاة بسبب "كوفيد-19" يوميًا هذا الشتاء، وفقًا للدراسة التي نشرها صندوق الكومنولث، الأربعاء.

وهناك راهنًا أكثر من 400 حالة وفاة يومية سببها "كوفيد-19"، كمعدل وسطي في الولايات المتحدة.

من جانبه، قال الدكتور أنتوني فاوتشي، مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، الثلاثاء، خلال ندوة عبر الإنترنت استضافها مركز الصحافة الصحية بجامعة جنوب كاليفورنيا: "عندما تنظر إلى بيانات الوفيات والأمراض الشديدة بين غير المحصنين وتقارنها مع تلك الخاصة بالملقحين ومتلقي جرعة معززة واحدة، والملقحين الذين تلقوا جرعتين من المعزّز، فإنها توضح تمامًا الاختلاف في شدة المرض والوفيات بين الأشخاص غير الملقحين".

وتابع: "مع ذلك، في بلدنا، تلقت نسبة 68% من السكان التطعيم ونصف هؤلاء فقط تلقى جرعة معززة واحدة".

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تحتل "مرتبة سيئة للغاية" فيما يتعلق بقبول اللقاحات، وأضاف: "بطريقة ما، علينا أن نصل إلى السبب الجذري لذلك، وأنا أعلم أن الأمر سيكون معقدًا للغاية لأن معظمه متعلّق بالانقسام السياسي".

وقام الباحثون في صندوق الكومنولث بنيويورك، وكلّية ييل للصحة العامة في كونيتيكت، بتحديث تحليل صدر أساسًا خلال شهر يوليو/تموز الماضي، لفحص التأثير المحتمل لتلقي الجرعات المعززة ضد كوفيد-19، على تراجع حالات الاستشفاء والوفيات والتكاليف الطبية، خلال فصلي الخريف والشتاء.

واختبر التحليل ثلاثة سيناريوهات هي: سيناريو أساسي تظل فيه معدلات التطعيم اليومية من دون تغيير، وسيناريوهان يزداد فيهما تلقي الجرعات المعززة بحلول نهاية العام، بزيادة إما إلى معدل مماثل لتلقي لقاحات الإنفلونزا، أو للوصول إلى نسبة 80% من الأشخاص المؤهلين لتلقي جرعتهم المعززة.

 وقدّر الباحثون تأثير كل سيناريو على العدد المتوقع للإصابات بـ"كوفيد-19"، والاستشفاء، والوفيات، والتكاليف الطبية المتوقعة من 1 أكتوبر/ تشرين الأول لغاية 31 مارس/آذار العام المقبل.

ووجد الباحثون أنه إذا كان معدل تلقي الجرعات المعززة المضادة لكوفيد-19 هذا الخريف شبيهًا بمعدّل تلقي لقاحات الإنفلونزا خلال عامي 2020 و2021، فإنها ستمنع أكثر من 75 ألف حالة وفاة وأكثر من 745 ألف حالة دخول للمستشفى، وتؤدي إلى توفير بالتكاليف الطبية بقيمة 44 مليار دولار بحلول نهاية شهر مارس/ آذار العام المقبل، مقارنة مع السيناريو الأساسي.

ووجد الباحثون أنه إذا تلقت نسبة 80% من الأشخاص المؤهلين جرعتهم المعززة، فإنها ستجنّب حوالي 90 ألف حالة وفاة، وأكثر من 936 ألف حالة استشفاء، وتوفّر 56 مليار دولار من التكاليف الطبية خلال الأشهر الستة المقبلة مقارنة مع السيناريو الأساسي.

مع ذلك، إذا استمرت اللقاحات المعززة بوتيرتها الحالية، وجد الباحثون أنّ زيادة محتملة لكوفيد-19 خلال فصل الشتاء قد تؤدي إلى حوالي 16 ألف حالة استشفاء، و1200 حالة وفاة يوميًا بحلول شهر مارس/ آذار العام المقبل.

واعتبارًا من الثلاثاء، تلقى ثلثي سكان الولايات المتحدة اللقاح المضاد لـ"كوفيد-19"، مع تلقي نسبة 67.9% التطعيم بشكل كامل من السلسلة الأولية، وفقًا للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، لكن حوالي ثلث السكان، أي نسبة 33.3% فقط، تلقوا جرعة معززة واحدة.

وفي أواخر أغسطس/ آب الماضي، أذنت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بإصدارات محدّثة من الجرعات المعززة للقاح المضاد لكوفيد-19، من شركتي "مودرنا" و"فايزر/ بيونتيك".

وكانت هذه المرة الأولى التي تحصل فيها لقاحات "كوفيد-19" المحدّثة على إذن الاستخدام الطارئ في الولايات المتحدة.

وقال مسؤولو الصحة الفيدراليون إنّ الأمريكيين قد يحتاجون إلى الحصول على تطعيم واحد محدّث مضاد لـ"كوفيد-19" سنويًا.