هل لجرعة "فايزر" المحدّثة المضادة لكورونا تداعيات سلبية محتملة؟

صحة
نشر
4 دقائق قراءة

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- أفادت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والسيطرة عليها، الجمعة، أنّ ثمة احتمال وجود مشكلة مع لقاح كوفيد-19 ثنائي التكافؤ الذي تصنّعه شركتي "فايزر" و"بيونتيك"، متعلّقة بالسلامة، لكن من غير المرجح أن يمثّل خطرًا حقيقيًا.

ورغم ذلك، أكّدت الوكالة إنّها تواصل التوصية بأن يتلقى الجميع لقاحات كوفيد-19 في الموعد المحدد لكل منهم.

وأوضحت أنّ أحد أنظمة مراقبة سلامة اللقاحات، "نظام مراقبة شبه فوري" اسمه Vaccine Safety Datalink، اكتشف زيادة محتملة في الإصابة بنوع معيّن من السكتة الدماغية لدى الأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا وما فوق، بين الذين تلقوا أخيرًأ إحدى الجرعات المعززة المحدّثة من شركة "فايزر".

وكشف تحليل الاستجابة السريعة أنّ كبار السن الذين حصلوا على معزّز ثنائي التكافؤ قد يكونون أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية الإقفارية خلال الأسابيع الثلاثة الأولى بعد تلقي الجرعة، مقارنة مع الأسابيع التالية، أي بين الأسبوع الرابع والسادس.

ويوفر نظام Vaccine Safety Datalink بيانات حول سلامة وفعالية اللقاحات من خلال السجلات الصحية الإلكترونية للمرضى.

وأشارت مراكز مكافحة الأمراض إلى تحديد عوامل مربكة محتملة في البيانات المستقاة من نظام مراقبة اللقاحات، التي قد تحتاج إلى مزيد من التحقيق.

وبين حوالي 550 ألف من كبار السن الذين حصلوا على جرعة "فايزر" المعززة ثنائية التكافؤ، وتعقّبهم نظام Vaccine Safety Datalink، أصيب 130 بجلطة دماغية خلال الأسابيع الثلاثة التي تلت تلقيهم الجرعة، بحسب ما قال مسؤول لدى الوكالة رفض الكشف عن اسمه لـCNN، ذلك أنه لا يسمح لهم بمشاركة البيانات.

ولم تنجم عن الإصابة أي حالة وفاة بين المصابين الـ130. 

من جانبه، قال الدكتور ويليام شافنر، خبير الأمراض المعدية في جامعة فاندربيلت، إنّ عدد السكتات الدماغية التي تم اكتشافها يعد ضئيلًا نسبيًا.

وأشار إلى أنّ هذه السكتات الدماغية "ليست مؤكدة كآثار سلبية (للقاح) في الوقت الحالي"، مضيفًا إلى أنها تمثّل تنبيهًا لإجراء المزيد من التحقيق.

رغم ذلك، لم يتم الكشف عن علامة الأمان ذاتها في ما يتعلّق باستخدام جرعة معزّز "مودرنا" ثنائية التكافؤ، وفقًا لإشعار مراكز مكافحة الأمراض.

وأشارت الوكالة إلى أنّها بحثت عن الزيادة ذاتها في إصابات السكتات الدماغية وفشلت بالعثور عليها في مجموعات كبيرة أخرى من السجلات الطبية.

وقالت الوكالة إن شركة "فايزر" والدول الأخرى التي تستخدم اللقاح لم تشهد أي زيادة في هذا النوع من السكتة الدماغية، ولم يتم الكشف عن هذا العارض في أي قواعد بيانات أخرى.

ولفتت مراكز مكافحة الأمراض إلى أنّها لا توصي بأي تغيير في ممارسات التطعيم حاليًا، وأنّ مخاطر "كوفيد-19" على كبار السن لا تزال تفوق أي مشاكل محتملة تتعلق بسلامة اللقاح.

وستستمر مراكز مكافحة الأمراض والسيطرة عليها، وإدارة الغذاء والدواء، بتقييم البيانات الإضافية من هذه الأنظمة وغيرها من أنظمة سلامة اللقاحات.

وستتم مناقشة هذه البيانات والتحليلات الإضافية خلال اجتماع 26 يناير/ كانون الثاني المرتقب للجنة الاستشارية للقاحات والمنتجات البيولوجية ذات الصلة التابعة لإدارة الغذاء والدواء، بحسب الإشعار.

من جهتها، أفادت شركة "فايزر" في بيان، الجمعة، أنها "لم تلاحظ شركة فايزر، وبيونتيك، ولا مراكز مكافحة الأمراض والسيطرة عليها، أو إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، نتائج مماثلة عبر العديد من أنظمة المراقبة الأخرى المعتمدة في الولايات المتحدة وعلى مستوى العالم، ولا يوجد دليل لاستنتاج أن السكتة الدماغية الإقفارية مرتبطة بتلقي جرعات كوفيد-19 الخاصة بنا".