نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 15 أبريل

صحة
نشر
نشرة كورونا.. أبرز القصص من المنطقة والعالم في 15 أبريل

من امرأة تبلغ من العمر 97 عاماً تُصبح أكبر ناجية من فيروس كورونا في البرازيل، إلى ايطاليين يعانون من حالة "حمى المقصورة" في ظل فيروس كورونا، وباحثون يقولون إن أمريكا قد تحتاج إلى الالتزام بالتباعد الاجتماعي حتى عام 2020، نستعرض لكم فيما يلي أبرز العناوين المتعلقة بفيروس كورونا المستجد ليوم 15 أبريل 2020:

في ظل فيروس كورونا..الإيطاليون يعانون من حالة "حمى المقصورة"

مددت الحكومة الإيطالية فترة الإغلاق للبلاد حتى 3 مايو، وبدأ الناس يشعرون بالقلق. خلال عطلة عيد الفصح ، أصدرت الشرطة أكثر من 26000 غرامة للمتهمين بانتهاك أنظمة الطوارئ. ويعاني الإيطاليون الآن مما يُوصف بـ"حمى المقصورة" في ظل العزل الذاتي خلال جائحة فيروس كورونا.

باحثون: أمريكا قد تحتاج إلى الالتزام بالتباعد الاجتماعي في ظل فيروس كورونا حتى عام 2022

 

يشرح الباحث يوناتان غراد من كلية هارفارد للصحة العامة كيفية توصل فريقه إلى نتيجة مفادها ضرورة ممارسة تدابير التباعد الاجتماعي في أمريكا في ظل فيروس كورونا حتى عام 2022

طبيبة توثق حياتها ليوم كامل في أحد مستشفيات بروكلين الأمريكية

 

يُعد "جبل سيناء بروكلين" بمثابة مستشفى صغير نسبياً، لكنه مغمور بالمرضى منذ بدء جائحة فيروس كورونا. الدكتورة ميلاني مالوي طبيبة معالجة هناك، سجلت لنا يومياتها لتوضح لنا كيف هي الحياة على الخطوط الأمامية لمكافحة هذا المرض.

امرأة تبلغ من العمر 97 عاماً تصبح أكبر ناجية من فيروس كورونا في البرازيل

عندما دخلت جينا داو كوليتو ، امرأة برازيلية تبلغ من العمر 97 عامًا ، إلى المستشفى في الأول من أبريل / نيسان بسبب معانتها من أعراض فيروس كورونا ، كان قلة من الناس يعتقدون أنها ستنجو من الفيروس القاتل. ولكن يوم الأحد ، تم استقبال داو كوليتو بهتافات وتصفيق من الأطباء والممرضات ، حيث تم دفعها على كرسي متحرك خارج مستشفى فيلانوفا ستار في ساو باولو. داو كوليتو هي أكبر الناجين المعروفين الذين أًصيبوا بالفيروس التاجي في البرازيل ، وهي الدولة الواقعة في أمريكا اللاتينية والأكثر تضرراً

في خضم تفشي فيروس كورونا.. مطعم فاخر بـ700 دولار لطبق الطعام يُطعم المشردين في الدنمارك

 

مطعم ، "Alchemist"، الحائز على اثنتين من نجوم ميشلان ، هو أحدث نجم لامع في مدينة مشهورة بالمطاعم الفاخرة. ولكن في هذه الأيام، في مكان حيث الوجبة العادية تبلغ كلفتها حوالي 700 دولار، القائمة تتغير. في الأسابيع التي تلت إغلاق المطاعم في جميع أنحاء الدنمارك بسبب فيروس كورونا، قال مونك راسموس وفريقه من المتطوعين إنهم قاموا بطهي حوالي 500 وجبة يوميًا للمشردين