زيد بن رعد: الإجراءات الأمنية في مصر في أعقاب هجوم الكنيستين "تسهل التطرف في السجون"

الشرق الأوسط
نشر
زيد بن رعد: الإجراءات الأمنية في مصر في أعقاب هجوم الكنيستين "تسهل التطرف في السجون"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الأمير الأردني زيد رعد الحسين، مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، الاثنين، إن الإجراءات الأمنية في مصر في أعقاب تفجير الكنيستين بداية الشهر الماضي، "تُسهل التطرف في السجون".

وجاءت تصريحات الحسين في مؤتمر صحفي في جنيف، نشر مكتب الأمم المتحدة في جنيف تسجيله الصوتي الكامل. وأضاف الحسين: "في مصر، أدين بشدة الهجوم على الكنيسة القبطية الشهر الماضي. مرة أخرى لا نقلل من خطورة التحديات التي تواجه مصر أو أي دولة أخرى في مجال مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف."

وكان الأمير يتحدث عن التفجيرين اللذين استهدفا كنيستين مصريتين في مدينتي طنطا والإسكندرية في التاسع من أبريل/ نسيان الماضي، وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن 43 شخصاً وجرح ما يقرب من 120 آخرين. وأعرب الأمير عن قلقه البالغ من إعلان حالة الطوارئ في مصر نتيجة للتفجيرين.

اقرأ.. السيسي يقرر إعلان حالة الطوارئ في مصر لمدة 3 شهور

وتابع الأمير زيد: "لكن حالة الطوارئ والاعتقالات بأعداد كبيرة والتقارير عن عمليات تعذيب واستمرار الاعتقالات العشوائية.. كل ذلك نعتقد أنه يسهل التطرف في السجون وتدعمها الحملة الصارمة على المجتمع المدني المتمثلة في قرارات المنع من السفر وأوامر تجميد (الأرصدة) وقوانين منع التظاهر." ورأى المفوض السامي للأمم المتحدة أن ذلك "ليس وسيلة لمحاربة الإرهاب".

وشدد الحسين على أنه "لابد أن يكون الأمن القومي أولوية لكل دولة، لكن ليس على حساب حقوق الإنسان. فإن المعاهدات الدولية اعتمدت لسبب محدد."

نشر