أردوغان يدعو إلى "رفع الحصار" عن قطر: نعرف من كان سعيدا في الخليج بمحاولة الانقلاب

الشرق الأوسط
نشر
أردوغان يدعو إلى "رفع الحصار" عن قطر: نعرف من كان سعيدا في الخليج بمحاولة الانقلاب

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الجمعة، إلى رفع ما وصفه بـ"الحصار" عن قطر، وذلك غداة موافقته على نشر قوات تركية في قطر بموجب اتفاقية أقرها البرلمان التركي، الأربعاء الماضي، بشأن إنشاء قاعدة عسكرية تركية في قطر.

وقال أردوغان: "وزير الخارجية الأمريكي (ريكس تيلرسون) دعا دول الخليج لتخفيف الحصار عن قطر وأقول لهم يجب أن يرفع الحصار كاملا". وأضاف: "نعرف جيدا من كان سعيدا في الخليج عندما وقعت المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا"، وفقا لما نقلته هيئة الإذاعة والتلفزيون التركية ووكالة أنباء "الأناضول" الرسمية.

ووجه أردوغان رجاءً خاصا للسعودية باعتبارها "أكبر وأقوى من في الخليج"، أن تكون "تاج الإخوة، وأن تجمعهم على صعيد واحد"، مشيرًا إلى أن "هذا ما ينتظره من خادم الحرمين الشرفين وهذا ما يليق به".

وتابع أردوغان في مأدبة إفطار نظمها حزبه، أي العدالة والتنمية، في إسطنبول، إن "البعض منزعج من وقوفنا إلى جانب إخوتنا في قطر، إلا أننا مستمرون في تقديم جميع أنواع الدعم إليها"، مردفا أن ما يجري لا يجب أن يحدث بين الأشقاء.

ودافع أردوغان عن قطر : "ثمة جمعيات تأسست في قطر بغرض تقديم مختلف الخدمات، يتم الإعلان عنها على أنها منظمات إرهابية، هذا أمر لا يمكن قبوله، أنا أعرف هذه الكيانات (..) لم أشهد أبدا قيام قطر بدعم الإرهاب".

وأكد أردوغان أنه "من الخطأ إضافة المزيد من المشاكل للعالم الإسلامي الذي يعاني بالفعل من العديد منها"، مضيفا أن "التوتر الذي تصاعد في الأيام الأخيرة بين الدول الشقيقة في الخليج ألقى بظلاله على فرحة المسلمين بشهر رمضان".

وكان تيلرسون قال إن "الحصار يؤثر سلباً على مصالح أمريكا التجارية في المنقطة، وخلق مشقات على شعب قطر، والأشخاص الذين تعتمد سبل معيشتهم على التجارة مع قطر، فالحصار يُعيق إجراءات الولايات المتحدة العسكرية في المنطقة والحملة ضد تنظيم داعش"، وطالب تيلرسون أمير قطر بـ"فعل المزيد للحد من تمويل الإرهاب وطرد عناصر إرهابية من دولته".

 

نشر