أبو الفتوح: تصفية الشباب المختفين قسرياً يخدم الإرهاب ويعرض مصر لمزيد من الخسائر

الشرق الأوسط
نشر
أبو الفتوح: تصفية الشباب المختفين قسرياً يخدم الإرهاب ويعرض مصر لمزيد من الخسائر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- اتهم عبدالمنعم أبو الفتوح، رئيس حزب "مصر القوية" والمرشح الرئاسي السابق، الأجهزة الأمنية في البلاد بـ "تصفية" بعض الشباب دون تقديمهم الى العدالة.

وقال أبو الفتوح في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" الأربعاء، إن "التصفية الجسدية للشباب المختفين قسريا أو أثناء القبض عليهم بحجة حدوث اشتباكات، يخدم الإرهاب ويعرض الوطن لمزيد من الخسائر"، على حد تعبيره.

يذكر أن منظمة العفو الدولية كانت قد أصدرت قبل عام تقريبا تقريرا مكونا من 71 صفحة، بعنوان "مصر: رسمياً: أنت غير موجود: اختطاف وتعذيب باسم مكافحة الإرهاب،" تتهم فيه السلطات المصرية بانتهاكات حقوق الإنسان والاعتقال التعسفي والاختفاء القسري.

ونقلت المنظمة في تقريرها حينها عن نشطاء قولهم إن السلطات تعتقل أشخاصا دون السماح لهم بالاتصال بعائلاتهم أو محاميهم، وبمعزل عن العالم الخارجي دون توجيه اتهامات رسمية أو محاكمة، والذي يلقبونه بـ"الاختفاء القسري."

ويصف التقرير روايات عن التعذيب الذي تتهم المنظمة عناصر سلطات الدولة بارتكابه، إذ يقول بعض الضحايا إنهم تعرضوا للصعق بالكهرباء وعصب أعينهم والضرب والتعليق من أذرعهم وسيقانهم والاعتداء الجنسي بما في ذلك الاغتصاب، وبعض ذلك خضع له أطفال لا تتجاوز أعمارهم 14 سنة، حسبما يزعم التقرير.

يشار الى أن الاختفاء القسري غير قانوني في مصر، إذ تقول الحكومة المصرية إن جميع تلك الحالات تتم محاكمتها، وإن السلطات ملزمة بتحويل الأشخاص المقبوض عليهم إلى النيابة العامة خلال 24 ساعة من الاعتقال.

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر