الحرس الثوري يتحدى ترامب "خفيف العقل": تطوير الصواريخ سيستمر بسرعة أكبر

الشرق الأوسط
نشر
الحرس الثوري يتحدى ترامب "خفيف العقل": تطوير الصواريخ سيستمر بسرعة أكبر

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- تحدى الحرس الثوري الإيراني، الخميس، الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي صنفت إدارته الحرس الثوري كـ"منظمة إرهابية" في استراتيجيته الجديدة تجاه إيران، وأكد الحرس الثوري أن تطوير القدرات الصاروخية لإيران "سيستمر بسرعة أكبر وبدون أي توقف".

وقال قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري، في بيان، إن الحرس الثوري "سيدافع عن الشعب الإيراني ومصالحه قولا وفعلا"، مؤكدا على "ضرورة الحفاظ على الجهوزية الدفاعية كأولوية حاسمة لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية"، وفقا لما نقلته وكالة أنباء "تسنيم" المقربة من الحرس الثوري.

وأضاف جعفري أن "أمريكا وأذنابها في المنطقة لم يكونوا ليضيعوا أي دقيقة لو استطاعوا أن يلحقوا الأذى بإيران على مدى الأربعين سنة التي مضت". وتابع بالقول إن "أمريكا تفقه لغة السلاح أكثر. والسلاح الذي يجب أن نفهمهم إياه هو أن كل مشاريعهم كإيجاد الشرق الأوسط الكبير، ومشروع التطبيع مع الكيان الصهيوني، وحروب الوكالة وغيرها ستُهزم بكل تأكيد".

قد يهمك.. كيف اختلفت ردود الفعل العربية على استراتيجية ترامب الجديدة تجاه إيران؟ 

وأكد الحرس الثوري، في بيان آخر، أن "تطوير القدرات الصاروخية الإيرانية حدث تحت ظل الحظر الكامل على إيران"، قبل التوصل إلى الاتفاق النووي الإيراني وتخفيف العقوبات، مشددا على أن "تطوير هذه القدرات سيستمر بسرعة أكبر، وبدون أي توقف في سبيل الارتقاء بهذه القدرات".

وقال الحرس الثوري إن "المواقف العدائية، للرئيس الأمريكي المتغطرس وخفيف العقل، المهينة للشعب الإيراني والمهددة بفرض حظر ظالم جديد ضد حرس الثورة، تدل على هزيمة السياسات الشيطانية لرؤساء البيت الأبيض والكيان الصهيوني، التي تسعى إلى تغيير خارطة المنطقة وتقسيم الدول وإضعاف الدول الإسلامية، وهذا ما يفسر غضبهم من الدور الرائد الذي يقوم به حرس الثورة".

نشر