تقرير: استنفار وتكثيف بالإجراءات الأمنية بعد هجوم الواحات بمصر

الشرق الأوسط
نشر
تقرير: استنفار وتكثيف بالإجراءات الأمنية بعد هجوم الواحات بمصر
صورة أرشيفية لعنصر بالأمن المصري

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)— شددت السلطات الأمنية المصرية، منذ مساء الجمعة، تواجدها في منطقة الكيلو 135 على طريق الواحات حيث وقعت اشتباكات بين القوات الأمنية ومسلحين، الأمر الذي أدى إلى وقوع 52 قتيلا بينهم رجال أمن على الأقل وفقا لما نقلته "رويترز" عن مصادر أمنية مصرية، في الوقت الذي لم تحدد فيه رسميا عدد الضحايا النهائي للهجوم.

وذكر التلفزيون المصري الرسمي في تقرير أن "ساعات التمشيط ستطول خلال الفترة القادمة في تمشيط عمق صحراء الواحات بالإضافة إلى وصول عدد من سيارات الإسعاف وسط إجراءات أمنية مكثفة."

وكانت وزارة الداخلية المصرية قد أعلنت، مساء الجمعة أنه وفي "إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها، فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكاناً لاختبائها حيث تم إعداد مأمورية لمداهمة تلك العناصر وحال اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران، مما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ومصرع عدد من هذه العناصر وتقوم القوات حالياً بتمشيط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة وجارى الإفادة بما يستجد من معلومات."

نشر