لماذا أطلق الوليد بن طلال لحيته في الريتز؟ وكيف علّق على ما تردد عن "سوء معاملته"؟

الشرق الأوسط
نشر
لماذا أطلق الوليد بن طلال لحيته في الريتز؟ وكيف علّق على ما تردد عن "سوء معاملته"؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) -- نقل الإعلامي إدريس الدريس عن الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال قوله إنه لم توجّه له أي اتهامات أثناء فترة احتجازه في فندق الريتز كارلتون في الرياض، وأن ما تم "مجرد نقاش مع الحكومة للتأكد من نظافة عملياته التجارية."

وقال الدريس، خلال برنامج "الأسبوع في ساعة" على قناة "روتانا خليجية"، إن الأمير الوليد أخبره أن لحيته التي ظهر بها في مقطع الفيديو الذي نُشر له مؤخراً قبيل إطلاق سراحه، كانت عفوية، وأنها أعجبته فقرر تركها من باب التغيير.

وكانت مصادر مقربة من الأمير الوليد بن طلال قد أكّدت لـCNN السبت، الأنباء التي تم تداولها حول إطلاق سراحه من مكان احتجازه، على خلفية تحقيقات في قضايا فساد إلى جانب أمراء ووزراء سابقين ورجال أعمال.

الدريس أضاف من جهته أن الوليد كان منزعجاً جداً من الشائعات التي دارت حول سوء معاملة تعرض لها خلال هذه الفترة أو عن نقله الى سجن الحائر، وأكد أنه كان يعيش حياة طبيعية وكأنه في بيته. كما نقل عنه تأكيده عدم وجود أي نية لديه لمغادرة المملكة أو نقل نشاطاته التجارية خارجها.

علماً أن CNN بالعربية لا يمكنها التأكد من صحة المعلومات المتناقلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

نشر