حمد بن جاسم: أهلا بالرياض متى ما كانت بعيدا عن "المهاترات والصغائر"

الشرق الأوسط
نشر
حمد بن جاسم: أهلا بالرياض متى ما كانت بعيدا عن "المهاترات والصغائر"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أكد الشيخ حمد بن جاسم، الذي شغل سابقا منصبي رئيس وزراء قطر ووزير خارجيتها، الجمعة، أنه "ليس محايدا" في الأزمة الخليجية مع قطر، معتبرا أنه لا يمكن لمجلس التعاون الخليجي أن ينتصر وهو "بهذا المستوى من التفكير من قبل البعض".

وقال حمد بن جاسم، عبر حسابه على تويتر، إن "الصمت من بداية الازمة لا يعني الحياد، فأنا لست محايداً في هذه الازمة بل أنا مع أميري ومع الشعب الأبي الذي أنتمي له، فكل شعب قطر أثبت انه قبيلة واحدة. وأنا أعلم أنه سيقال فِيَّ ما يقال لأننا في زمن التدليس والكذب والقفز عن متطلبات المرحلة وتحدياتها".

قد يهمك/ حمد بن جاسم: كل دول الخليج مرت بتغييرات في الحكم منها ما وصل للقتل

وأضاف: "لا يستطيع مجلس التعاون أن ينتصر وهو بهذا المستوى من التفكير من جانب البعض وليس الكل. يذكرني بملوك العرب اليوم، ذلك الزمان الذي كان أحدهم فيه مع الفرس وأحدهم مع الروم، والفرس والروم يلعبون بهم كما يشاؤون".

وتابع حمد بن جاسم بالقول: "دائماً كان الحل في الرياض عندما كانت الرياض لا تحتاج لبيان مزور باسم أمير قطر حتى تقول رأيها وتبدي غضبها الذي كان دائما يؤخذ في الاعتبار، فأهلا بالرياض وبحل الرياض متى ما كانت الرياض المعهودة لكل دول المجلس بعيدا عن المهاترات والصغائر. ما زال لدينا أمل في ذلك".

نشر