كامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: الإيرانيون والأتراك جرّوا القوى العظمى إلى صراعات إقليمية

الشرق الأوسط
نشر
كامليا انتخابي فرد تكتب لـCNN: الإيرانيون والأتراك جرّوا القوى العظمى إلى صراعات إقليمية
01:20
"المهمة أُنجزت".. هل يكرر ترامب سيناريو فشل بوش؟

هذا المقال بقلم کاملیا انتخابی فرد، والآراء الواردة أدناه تعبر عن رأي الكاتبة، ولا تعكس بالضرورة وجهة نظر شبكة CNN.

يبدو أن الحرب ضد داعش في سوريا قاربت على نهايتها وأن بشار الأسد استطاع استعادة السيطرة على كامل منطقة الغوطة الشرقية، بما في ذلك مدينة دوما، بعد أن هزمت قواته جماعات المعارضة المسلحة هناك.

المنطقة الرئيسية التي لا تزال تحت سيطرة المعارضة المسلحة في سوريا هي محافظة  ادلب، بالاضافة إلى وجود الجيش الحر المدعوم من تركيا في منطقة عفرين شمال حلب، ووجود منظمة قسد الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في محافظة الرقة شرق سوريا. ومن اللافت أن الأكراد الذين طردهم أردوغان من عفرين لأنه يعتبرهم إرهابيين قدموا مساعدات كبيرة للغرب في الحرب ضد تنظيم داعش.

02:55
فريد زكريا: في سوريا ترامب تحول الى أوباما

بالرغم من هذه الأمور فإن الأدلة كانت تشير إلى أن الحرب في سوريا في طريقها للنهاية قبل الحديث عن الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما الذي يفترض أنه وقع في 7 ابريل. وعلى خلفية هذا الهجوم المزعوم، شنّت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا هجمات صاروخية ضد منشآت حكومية سورية للانتقام بسبب الهجوم الكيماوي قبل أن يتمكن منفتشو الأمم المتحدة حتى من الوصول إلى دوما لإجراء تحقيقاتهم حول الهجوم الكيماوي المفترض.

الولايات المتحدة ادّعت أنها تمتلك أدلة موثوقة تثبت أن قوات الأسد استخدمت السلاح الكيماوي ضد المدنيين في الهجوم. وقد مرّت المنطقة بفترة توتر حرجة في انتظار الهجمات الأمريكية ضد سوريا خوفاً من أن يؤدي ذلك إلى مواجهة بين الولايات المتحدة من جهة وروسيا وإيران من جهة ثانية، خاصة وأن هذين البلدين لديهما قوات على الأرض في سوريا. المواجهة المحتملة بين أكبر قوتين نوويتين في العالم، الولايات المتحدة وروسيا، لم تكن أمراً بسيطاً لأن أي صدام بينهما يمكن أن يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة، وهو أمر لا يريد أحد أن يحدث.

ولحسن الحظ فإن الأمريكيين، حسب كثير من التقارير، أعلموا الروس عن الممر الجوي الذي سيستخدمونه لمهاجمة سوريا لتجنب أي صدام معهم. واستيقظ العالم ليسمع أنباء إطلاق 110 صواريخ على سوريا زعمت أمريكا وحلفاؤها أنها جميعها أصابت أهدافها دون مقتل أي مدني، لكنها كانت قوية بما يكفي لتوجيه رسالة قوية إلى الأسد وحلفائه الإيرانيين والروس.

02:10
ماذا حدث في سوريا؟ إليكم التفاصيل الكاملة للضربة الثلاثية

ووفقاً لما سمعته خلال الاجتماع الطارئ الذي دعت إليه روسيا لمجلس الأمن في اليوم التالي للهجوم على سوريا فإن الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن كانوا يطرحون تساؤلات حول دور الأمم المتحدة في مستقبل سوريا.

وفي رأيي، وبكلمات بسيطة، فإن القوى العظمى عوضاً عن معاقبة الأسد بسبب استخدامه للسلاح الكيماوي في حربه ضد الجماعات المسلحة للمعارضة، فإنها كانت تبحث عن مكان لها للعب دور ما في مستقبل سوريا لأن الحرب ستنتهي قريباً على الأرجح، والروس والإيرانيون والأتراك لا يريدون السماح للقوى الغربية بأن تحصل على حصة من الكعكة السورية.

لكن الجميع نسوا على ما يبدو أن الشعب في هذه المنطقة هو الوحيد الذي سيبقى بشكل دائم مع أو بدون القوى الغربية والقوى الأخرى، وسيكون على الشعب أن يواجه الموقف ويحل مشكلاته بنفسه.

وفي حال وصلت تركيا وإيران إلى قناعة بأن المنطقة ستكون أكثر أماناً بدون روسيا فإنها ربما تفكر أن الوقت قد حان لعقد تحالف واتحاد من نوع ما بينهما. أنانية كل من الأتراك والإيرانيين وطمع كل منهما بتحقيق توسع إقليمي جرّ الروس إلى الصراع الإقليمي، وقد يكونون هم الذين سيدفعون الثمن الأكبر لما يحدث في المنطقة.

نشر