وزارة الخارجية اليمنية ترد على اليونسيف بشأن استهداف الدريهمي

الشرق الأوسط
نشر
وزارة الخارجية اليمنية ترد على اليونسيف بشأن استهداف الدريهمي

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أبدت وزارة الخارجية اليمنية استغرابها، السبت، من تصريح ممثلة اليونسيف في اليمن، ميرتشل ريلانيو، في تغريدة عبر حسابها على موقع "تويتر"، التي أشارت فيها إلى أن "4 نساء وكل أطفالهن 22 طفلا، بالإضافة إلى أربعة أطفال آخرين قتلوا في الدريهمي قرب الحديدة، الخميس الماضي، وما تلاها من اتهامات لتحالف دعم الشرعية في تصريحات لمنسق الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية السيد مارك لوكوك والمديرة التنفيذية لمنظمة اليونسيف السيدة هنريتا فور".

واعتبرت وزارة الخارجية اليمنية أن "استقاء المعلومات والأرقام من مصادر تسيطر عليها المليشيا الحوثية (ما يسمى بوزارة الصحة في حكومة الانقلاب)، وبناء الاتهامات عليها، أمر يتنافى مع مبدأ الحيادية الذي تنتهجه الأمم المتحدة والمنظمات التابعة لها".

وأضافت أن "مصادر الحكومة الشرعية والتحالف العربي تشير إلى أن حادث الخميس، ناجم عن استهداف المليشيات الحوثية لمنطقة الدريهمي بصاروخ، ولا تزال التحقيقات جارية ومعرفة أعداد الضحايا".

ولفت إلى أن "ممثلة اليونسيف استقت معلوماتها من مصادر المليشيا الحوثية؛ ممثلة بوزارة الصحة التي يقودها ما يسمى وزير الصحة القيادي الحوثي طه المتوكل"، مشيرة إلى أن "البيانات العديدة التي صدرت عن منظمات الأمم المتحدة في حوادث سابقة معتمدة على معلومات مصدرها وزارة الصحة والمستشفيات، التي تسيطر عليها المليشيا الانقلابية أو منظمات محلية تديرها عناصر موالية للانقلابيين، في الوقت الذي يتم فيه تجاهل التواصل مع الحكومة الشرعية والتحالف العربي للتحقق من تلك المعلومات".

وشددت على "أهمية أن تحقق منظمات الأمم المتحدة من تلك المعلومات قبل ترديد الأخبار التي تنشرها مصادر المليشيا الحوثية، وضرورة التواصل المباشر مع الجهات المعنية في الحكومة الشرعية والتحالف العربي والمصادر المستقلة؛ حتى لا تتحول معلومات وأخبار منظمات الأمم المتحدة إلى نسخة محسنة من أخبار قناة المسيرة الحوثية وأخواتها"، حسب بيانها.

نشر