بعد إصداره 7 قرارات بشأنها.. ما حقيقة حصار العبادي في البصرة؟

الشرق الأوسط
نشر
بعد إصداره 7 قرارات بشأنها.. ما حقيقة حصار العبادي في البصرة؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- أصدر المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، الإثنين، بيانا بشأن زيارته إلى محافظة البصرة، بالإضافة إلى حديثه بشأن 7 قرارات أصدرها تتعلق بالأحداث الأخيرة التي شهدتها البلاد.

وجاء في البيان أنه "نشرت بعض الفضائيات ومواقع التواصل أخبارا كاذبة ومقاطع فيديو مفبركة أو قديمة تدّعي محاصرة رئيس مجلس الوزراء والوفد الوزاري المرافق له في أحد فنادق مدينة البصرة، وإذ ننفي نفيا قاطعا صحة هذه الادعاءات الكاذبة ندعو وسائل الإعلام التابعة لجهات سياسية إلى الكف عن هذا الأسلوب الهابط والمخادع، الذي لايليق بوسائل الإعلام واعتماد المصداقية في نقل الأحداث".

وكان العبادي قد التقى بجمع من أبناء وشيوخ ووجهاء محافظة البصرة، واستعرض "جهود الحكومة واستجابتها الفورية لمطالب المواطنين المشروعة، وما اتخذته من قرارات لحل مشكلة المياه في البصرة وبقية الخدمات والتخصيصات، التي أطلقها مجلس الوزراء لدعم المشاريع الخدمية في عموم المحافظة، والعمل على توفير بيئة مستقرة وآمنة تساعد على الإعمار وتوفير فرص العمل للشباب".

واستمع العبادي لـ"آراء ومداخلات ومقترحات الحاضرين من أبناء البصرة حول واقع الخدمات، وسبل حلها بالتعاون بين الحكومتين الاتحادية والمحلية"، حسب بيان مكتبه الإعلامي.

واستمرت اجتماعات العبادي في محافظة البصرة، حيث عقد، مساء الإثنين، اجتماعا تنفيذيا مع اللجنة الوزارية الخاصة بمحافظة البصرة خصص لوضع الحلول العاجلة لمشكلة المياه وبقية متطلبات واحتياجات أهالي البصرة كالتعيينات والصحة وغيرها.

ووفقا لمكتب العبادي الإعلامي، فقد صدر عن الاجتماع 7 قرارات تلخصت في "تكليف شركة الفارس العامة بتصنيع وحدات ضخ وتصفية المياه"، و"تأهيل محطة ار زيرو وصيانتها"، و"صرف مخصصات طعام وساعات عمل إضافية للعاملين في محطة ار زيرو".

وتضمن القرار الرابع "وقف التجاوزات الحاصلة على خطوط وشبكة المياه"، بينما تلخص الخامس في "تكليف شركات وزارة الموارد المائية بإنشاء خط انبوبي ناقل لقناة البدعة"، فيما كان السادس يتعلق بـ"إنشاء خط أنبوبي ثان بالتعاون بين وزارتي الموارد المائية والنفط، لتعزيز تأمين مياه خام لقضاء شط العرب من شمال القرنة"، والقرار السابع ركز على "تسريع إجراءات تعيين العاطلين في البصرة".

نشر