إسرائيل "تأسف" لمقتل طاقم الطائرة الروسية بسوريا: هؤلاء يتحملون المسؤولية

الشرق الأوسط
نشر
إسرائيل "تأسف" لمقتل طاقم الطائرة الروسية بسوريا: هؤلاء يتحملون المسؤولية

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- في أول تعليق لها على استهداف الطائرة الروسية ومقتل 15 من أفرادها في سوريا، أبدت إسرائيل "أسفها" عن "مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية التي تم إسقاطها من قبل الدفاعات الجوية السورية"، محملة النظام السوري وإيران وحزب الله اللبناني "المسؤولية" عن الواقعة، حسب تغريدات نشرها المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي بحسابه على موقع "تويتر".

قد يهمك| توابع ضرب طائرة موسكو في سوريا.. روسيا تستدعي السفير الإسرائيلي

وكتب أدرعي: "نحمل المسؤولية الكاملة عن الحادث إلى نظام الأسد، الذي أسقطت دفاعاته الجوية الطائرة الروسية. كما تعتبر إسرائيل إيران وحزب الله شريكتان للمسؤولية عن هذا الحادث المؤسف"، مضيفا: "لقد أغارت مقاتلات جيش الدفاع الليلة الماضية على منشأة للجيش السوري كان مخططًا لنقل أنظمة لإنتاج أسلحة دقيقة وقاتلة منه إلى إيران وحزب الله في لبنان. هذا السلاح كان مخصصًا لاستهداف إسرائيل ويعتبر تهديدًا غير محتملًا باتجاهها".

وكشف أنه "يعمل بين جيش الدفاع الإسرائيلي وبين الجيش الروسي نظامًا لمنع الاحتكاك والذي تم الاتفاق عليه من قبل قادة الدولتيْن، وأثبت فعاليته مرات عديدة في السنوات الأخيرة"، موضحا: "لقد تم تفعيل هذا النظام الليلة الماضية أيضًا".

وقال أدرعي إن "التحقيق الأولي لحادث إسقاط الطائرة الروسية" يتلخص في "أ. نيران دفاعات جوية (صواريخ أرض جو) سورية واسعة وغير دقيقة أدت لاستهداف الطائرة الروسية وإسقاطها. ب. عندما أطلق الجيش السوري الصواريخ التي أصابت الطائرة الروسية كانت مقاتلات سلاح الجو داخل الأجواء الإسرائيلية"، حسب بيانه.

وكانت موسكو قد استدعت السفير الإسرائيلي المقيم لديها، الثلاثاء، وذلك على خلفية استهداف الطائرة الروسية ومقتل 15 من أفرادها في سوريا عقب "هجوم صاروخي" شنته إسرائيل على سوريا، حسب وسائل إعلام محلية روسية.

ونقلت وكالة "سبوتنيك" أن وزارة الخارجية الروسية أعلنت عن "استدعاء السفير الإسرائيلي لدى روسيا وذلك على خلفية حادثة طائرة (إيل-20) في سوريا"، موضحة في بيانها: "على خلفية الوضع القائم الخارجية تستدعي السفير الإسرائيلي".

نشر