هل أبلغت إسرائيل موسكو قبل "ضرب سوريا"؟.. شويغو يكشف تفاصيل بمكالمة ليبرمان

الشرق الأوسط
نشر
هل أبلغت إسرائيل موسكو قبل "ضرب سوريا"؟.. شويغو يكشف تفاصيل بمكالمة ليبرمان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- "مأساة".. وصف اختاره وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، خلال اتصال هاتفي أجراه مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، في معرض حديثه عن استهداف طائرة موسكو بنيران سورية، كاشفا أن تل أبيب "أبلغت" بلاده "قبل دقيقة" من "ضرب سوريا"، حسبما نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية.

قد يهمك| طائرة روسية تتلقى ضربة سورية أثناء "هجوم إسرائيلي".. CNN ترصد التفاصيل

واعتبر وزير الدفاع الروسي أنه "نتيجة للأفعال غير المسؤولة من قبل سلاح الجو الإسرائيلي حدثت مأساة أدت إلى مقتل 15 جنديا روسيا". وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان لها إن "شويغو أجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان".

ولفت وزير الدفاع الروسي خلال اتصاله مع ليبيرمان إلى أنه "على الرغم من الاتفاق بين إسرائيل وروسيا حول منع الحوادث الخطيرة بينهما، تم إبلاغ الجانب الروسي فقط قبل دقيقة من توجيه المقاتلات الإسرائلية (إف-16) ضربات على سوريا".

وحمّل شويغو إسرائيل "المسؤولية الكاملة" عن تحطم الطائرة الروسية "إيل-20" ومقتل طاقمها في سوريا، حسب وكالة "سبوتنيك". فيما أشار شويغو إلى أن "وزارة الدفاع الروسية دعت مرارا الجانب الإسرائيلي إلى ضبط النفس بشأن الهجمات على الأراضي السورية، مما يهدد أمن الجنود الروس".

كانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت، الثلاثاء، أن قاعدة "حميميم" الجوية الروسية في سوريا فقدت، مساء الإثنين، الاتصال مع طاقم الطائرة الروسية " إيل —20". وأفادت وكالة الأنباء الروسية "ريا نوفوستي" بأن الجيش الروسي اعترف، الثلاثاء، بأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت طائرة روسية، الإثنين، لكنها ألقت باللوم على اسرائيل في وضع طائرتها على خط النار.

وقال الميجور جنرال إيغور كوناشنكوف، المتحدث باسم الجيش الروسي: "نتيجة للأعمال غير المسؤولة التي قام بها الجيش الإسرائيلي، قتل 15 جنديًا روسيًا ، وهو أمر لا يتماشى مع روح الشراكة الروسية الإسرائيلية"، وفقا لوكالة الأنباء الرسمية "ريا نوفوستي".

نشر