قرار من واشنطن بشأن القنصلية الأمريكية في البصرة.. وبومبيو يحذر إيران

الشرق الأوسط
نشر
قرار من واشنطن بشأن القنصلية الأمريكية في البصرة.. وبومبيو يحذر إيران

(CNN)-- أمرت وزارة الخارجية الأمريكية بإجلاء موظفين غير أساسيين من قنصلية البلاد في محافظة البصرة العراقية، فيما قال مسؤول أمريكي كبير إن السبب يرجع إلى "التهديدات الأمنية من إيران".

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، إن بلاده تحمل إيران مسؤولية "أي ضرر يلحق بالأمريكيين أو مرافقنا الدبلوماسية في العراق أو أي مكان آخر" من قبل القوات الإيرانية أو الوكلاء التابعين لها.

وأصدر بومبيو بيانا، الجمعة، حذر فيه الحكومة الإيرانية وأبلغها بأنها "يجب أن تفهم أن الولايات المتحدة سترد بسرعة وبشكل مناسب على أي هجمات من هذا القبيل".

وفي البيان، قال بومبيو: "ليس لدى الرئيس ولدي أولوية أكثر أهمية من سلامة وأمن المواطنين الأميركيين، بمن فيهم موظفونا الدبلوماسيون والعسكريون وغيرهم من المسؤولين الذين يعملون في الخارج".

وتابع: "لقد ازدادت التهديدات التي يتعرض لها موظفونا ومرافقنا في العراق من حكومة إيران، وفيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، ومن المليشيات التي تعمل تحت إشراف وتوجيه قائد فيلق القدس، قاسم سليماني، خلال الأسابيع القليلة الماضية".

وأضاف بومبيو: "لقد وقعت حوادث متكررة من نيران غير مباشرة من عناصر تلك الميليشيات الموجهة إلى قنصليتنا العامة في البصرة وسفارتنا في بغداد، بما في ذلك خلال الأربع وعشرين ساعة الماضية".

كما جاء في بيان بومبيو: "لقد أبلغت حكومة إيران بأن الولايات المتحدة ستحمل إيران مسؤولية مباشرة عن أي ضرر يلحق بالأمريكيين أو بمرافقنا الدبلوماسية في العراق أو في أي مكان آخر، سواء  كانت القوات الإيرانية قد ارتكبت الهجمات مباشرة أو بواسطة ميليشيات تابعة لها. ولقد أوضحت لإيران أنه يجب أن تفهم أن الولايات المتحدة سترد بسرعة وبشكل مناسب على مثل هذه الهجمات".

وأوضح: "بالنظر إلى التهديدات والتحريضات المتزايدة والمحددة لمهاجمة أفرادنا ومرافقنا في العراق، فقد وجهت إلى إجراء نقل مؤقت مناسب للأفراد الدبلوماسيين في العراق. ونحن نعمل بشكل وثيق مع شركائنا في الحكومة وقوات الأمن العراقية للتصدي لهذه التهديدات. وإننا نتطلع إلى جميع الأطراف الدولية المهتمة بالسلام والاستقرار في العراق والمنطقة لتعزيز رسالتنا إلى إيران فيما يتعلق بعدم قبول سلوكهم".

وجاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية أن "السفارة الأمريكية في بغداد ستواصل تقديم خدمات قنصلية كاملة لمن هم في البصرة وما حولها".

كان العديد من سكان البصرة قد تحدثوا إلى شبكة CNN وقالوا إن الصواريخ قد أطلقت باتجاه مطار البصرة الدولي في الساعات الأولى من صباح الجمعة، لكنهم لم يستهدفوا داخل المطار ولا القنصلية الأمريكية التي تقع بالقرب من المطار.

وقال متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في العراق، الجمعة، إن الجيش يتتبع "نقطتي تأثير من الضربات بالقرب من القنصلية الدبلوماسية في البصرة، لكن لم يصب أي شخص بجروح. وقال الكولونيل شون ريان لشبكة CNN في وقت مبكر من صباح الجمعة "لا أحد يحمل الفضل في هذه المحاولة غير الناجحة".

كما سلطت CNN الضوء، الخميس، على أن تقييم الاستخبارات الأمريكية الذي أجري في الأيام الأخيرة قد خلص إلى أن الميليشيات المدعومة من إيران وقواتها بالوكالة يمكن أن تخطط لضربة ضد القوات أو المصالح العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط، وفقا لثلاثة مسؤولين في وزارة الدفاع.

نشر