حمد بن جاسم: أتمنى ألا يتم ابتزاز السعودية.. ولا بد من "انفراجة" في سياسة الأشقاء

الشرق الأوسط
نشر
حمد بن جاسم: أتمنى ألا يتم ابتزاز السعودية.. ولا بد من "انفراجة" في سياسة الأشقاء

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – رأى وزير الخارجية القطري الأسبق، حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني، أن على المسؤولين في المملكة العربية السعودية أن يعيدوا النظر بالسياسات الداخلية والخارجية، وتمنى ألا يتم ابتزاز السعودية بسبب ما وصفها بـ"السياسات غير المدروسة"، معبرا عن أمنياته بألا يتزعزع استقرار السعودية.

وقال بن جاسم في سلسلة تغريدات عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: "أتمنى، كما تمنيت سابقا، أن يعيد الأشقاء في المملكة النظر في كيفية تعاطيهم مع الشأن الخارجي والداخلي بأسلوب تسوده الحكمة والمسؤولية. فدول الخليج تحتاج للمملكة وأتمنى أن لا يمس المملكة سوء لأن استقرار المملكة استقرار للمنطقة علماً انهم يتمنون عكس ذلك لبلدي".

وأضاف وزير الخارجية القطري الأسبق: "لابد أن يفكر المسؤولون في المملكة أين أصدقائهم وكأن على رؤوسهم الطير، ما أردت أن أقوله بعد أربع سنوات، يجب على المسؤولين أن يحاسبوا أنفسهم وضمائرهم ماذا كسبوا وماذا خسروا، والرجوع إلى الحق فضيلة، فلابد من انفراجة داخلية وخارجية في سياسة الأشقاء".

وتابع بن جاسم في تغريدة أخرى قائلا: "وليس بعيب أن يعيد المسؤول النظر في أخطائه ولكن العيب التعنت والاستمرار في الخطأ لا أريد أن تبتز الشقيقة الكبرى بسبب بعض السياسات غير المدروسة، أو التي اتخذت في وقت غضب أو في وقت سمر.. إن إدارة الدولة تحتم عدم البناء بيد والهدم باليد الأخرى"، على حد تعبيره.

وتأتي تصريحات وزير الخارجية القطري الأسبق بالتزامن مع اختفاء الصحفي والكاتب السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله إلى قنصلية بلاده في إسطنبول، مطلع الشهر الجاري.

بدوره، قال وزير الدولة لشؤون الخليج في المملكة، ثامر السبهان، السبت، إن السعودية ورموزها يتعرضون لحملة إعلامية "كاذبة غادرة قذرة"، في إشارة إلى الاتهامات الموجهة للرياض بقضية خاشقجي.

أما وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، فشن هجوما على قناة الجزيرة القطرية، الخميس، قائلا إن القناة القطرية "تتجنى وتكذب" على السعودية لصالح السياسات القطرية.

يذكر أن أنقرة والرياض تتعاونان للكشف عن تفاصيل اختفاء الكاتب والصحفي السعودي، ومعرفة مصيره، بعد مرور 11 يوما على اختفائه.

 

 

نشر