وزير العدل التركي: مؤسساتنا مصممة على كشف ملابسات مقتل خاشقجي

الشرق الأوسط
نشر
4 دقائق قراءة
شاهد مقاطع فيديو ذات صلة
وزير العدل التركي: مؤسساتنا مصممة على كشف ملابسات مقتل خاشقجي

اسطنبول، تركيا (CNN)-- تحدث وزير العدل التركي، عبد الحميد غل، الجمعة، عن قضية مقتل الصحفي السعودي، جمال خاشقجي، قائلا إن "المؤسسات التركية مصممة على كشف ملابسات الحادث"، حسب وكالة الأنباء التركية الرسمية "الأناضول".

وفي إشارة إلى الطلب الذي تقدمت به بلاده إلى السعودية، شدد غل على أن "تركيا تريد أن يتم الوفاء بطلب تسليمها" المشتبه في تورطهم بالقضية لأن "هذا الحادث الفظيع حدث في تركيا"، وفقا لما ذكرته وكالة الأناضول.

حديث عن السعودية و"قلق" خاشقجي ودعوة ترامب.. تصريحات خديجة بأول ظهور بعد موته

وقال مسؤول تركي كبير لشبكة CNN، الجمعة، إن مكتب المدعي العام في إسطنبول قدم طلبًا لإرساله إلى المملكة العربية السعودية لتسلم 18 مشتبهاً به في قضية مقتل جمال خاشقجي.

,قدم مكتب المدعي العام في إسطنبول طلباً المملكة العربية السعودية لـتسليمها 18 مشتبهاً في قضية مقتل جمال خاشقجي، وفقاً لمسؤول تركي على علم بالقضية.

ونقلت وكالة الأناضول التركية (الرسمية)، الجمعة، أن "النيابة العامة في إسطنبول أعدّت طلبًا بغية تقديمه إلى السعودية من أجل إعادة المشتبهين الـ 18 في قضية خاشقجي".

وأفادت وكالة الأناضول بأن وزارة العدل التركية "ترسل طلبًا إلى وزارة الخارجية لتقديمه إلى السعودية من أجل تسليم المشتبهين الـ18 في قضية خاشقجي".

وقال مسؤول تركي كبير لـCNN الجمعة إنه "من الواضح أن النظام القضائي في تركيا مجهز بشكل أفضل لخدمة القضية والعدالة بشكل حقيقي". 

وأشار المسؤول إلى المنطق الكامن وراء طلب التسليم قائلاً: "لقد قُتل جمال خاشقجي في تركيا على أيدي مواطنين سعوديين سافروا إلى تركيا لهذا الغرض المحدد".

كما صرح مسؤول تركي لـCNN بأن "إجراءات المحكمة في تركيا ستكون مفتوحة للمراقبين الدوليين من أجل ضمان أكبر قدر من الشفافية".

كان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد دعا السلطات السعودية للإفصاح عن هوية من أمر بقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي، وذلك في كلمة له باجتماع مع رؤساء فروع حزب العدالة والتنمية الحاكم في العاصمة أنقرة، الجمعة.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية دعوة أردوغان للسلطات السعودية أيضا بكشف "هوية المتعاون المحلي الذي تسلم الجثة، فضلا عن تسليم الموقوفين الـ 18 في السعودية على خلفية الجريمة، إذا لم تتمكن الرياض من إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى".

وقال أردوغان: "إن قتل خاشقجي واضح للعيان، أين الجثة؟ ينبغي أن تظهروها.. إذا كنتم تريدون إزالة الغموض، فالموقوفون الـ 18 هم النقطة المحورية في التعاون بيننا. وإذا كنتم لا تستطيعون إجبارهم على الاعتراف بكل ما جرى، فسلموهم إلينا لمحاكمتهم، كون الحادثة وقعت في قنصلية السعودية بإسطنبول".

وأضاف: "الأشخاص الـ 18 (الموقوفون في السعودية) يعرفون قاتلي خاشقجي، لأن الجاني بينهم.. لدينا معلومات ووثائق أخرى (عن مقتل خاشقجي)، ولكن لا داعي للتعجل.. إن غدا لناظره قريب"، لافتا بالقول: "أطلعنا من يريدون معرفة ما جرى (مقتل خاشقجي) على المعلومات والوثائق التي بحوزتنا، مع إبقاء النسخة الأصلية (من الوثائق) لدينا، كما زودنا السعودية بها أيضا".

نشر