هجوم المنيا.. داعش يتبنى والسيسي يتوعد وسط تضامن مع مصر في "حربها على الإرهاب"

الشرق الأوسط
نشر
السيسي ينعى ضحايا هجوم المنيا: سنواصل مكافحة الإرهاب

(CNN)-- شدد الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، الجمعة، على أن بلاده "لن ينال من إرادتها" الهجوم الإرهابي الذي استهدف أقباطا بمحافظة المنيا، جنوب البلاد، متوعدا منفذي الهجوم الذي أعلنت وكالة "أعماق"، التابعة لتنظيم داعش مسؤولية التنظيم عنه.

ولا يمكن لـCNN التحقق بشكل مستقل من صحة مزاعم داعش بتنفيذ الهجوم الإرهابي، بينما قال السيسي، في حسابه على "تويتر": "أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك، وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين".

وأضاف السيسي: "أؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الأسود وملاحقة الجناة، وهذا الحادث لن ينال من إرادة امتنا في استمرار معركتها للبقاء والبناء".

ونفذ مسلحون إرهابيون، الجمعة، هجوما جديدا استهدف أقباطا خلال اتجاههم للصلاة بإحدى الأديرة بصحراء محافظة المنيا، جنوب العاصمة القاهرة.

وتعد هذه هى المرة الثانية التى يتم فيها على حافلة تقل عددا من الأقباط خلال رحلتهم للصلاة بنفس الدير خلال عام.

بدوره، أصدر النائب العام المصري، المستشار نبيل أحمد صادق، قرارات عاجلة بشأن الحادث، وقرر فتح تحقيقات موسعة، كما أصدر توجيهاته بانتقال فريق من أعضاء نيابة شمال المنيا الكلية، وكذلك فريق من أعضاء نيابة أمن الدولة العليا إلى موقع الحادث؛ لإجراء المعاينة اللازمة للوقوف على أسباب وكيفية وقوع الحادث.

كما أمر بالانتقال إلى المستشفيات التي يتواجد فيها المصابون؛ لسؤالهم والاستماع إلى شهاداتهم عن كيفية وظروف وملابسات وقوع الحادث

تضامن مع مصر ضد الإرهاب

أدان الأزهر الشريف "الهجوم الإرهابي الخسيس"، معتبرا أن "مرتكبي هذا العمل الإرهابي الجبان مجرمون تجردوا من أدنى معاني الإنسانية، وهم بعيدون كل البعد عن تعاليم الأديان التي تدعو إلى التعايش والسلام ونبذ العنف والكراهية والإرهاب، وتجرم قتل الأبرياء والآمنين".

وشدد على أن "استهداف الإرهاب للمصريين لن يزيدهم إلا إصرارًا وعزيمة على المضي قدمًا صفًا واحدًا في الحرب على الإرهاب"، مضيفا أن "الأزهر الشريف إذ يدين هذه الجريمة الإرهابية البشعة، فإنه يعرب عن خالص تعازيه لجميع المصريين ولأسر وذوي الضحايا الأبرياء، متمنيًا الشفاء العاجل للمصابين".

بعث خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، برقية عزاء ومواساة إلى السيسي، قائلا: "إننا إذ ندين بأشد العبارات هذا العمل الإجرامي، لنشارك فخامتكم ألم هذا المصاب، مؤكدين وقوف المملكة العربية السعودية مع جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق، ومعربين لكم ولأسر المتوفين ولشعب جمهورية مصر العربية باسم شعب وحكومة المملكة العربية السعودية، وباسمنا عن بالغ التعازي، وصادق المواساة، راجين للمصابين الشفاء العاجل، سائلين الله أن يجنب جمهورية مصر العربية وشعبها الشقيق كل سوء ومكروه، إنا لله وإنا إليه راجعون ".

كما بعث الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، برقية عزاء ومواساة إلى الرئيس المصري، قائلا: "علمت بنبأ الهجوم الإرهابي الذي وقع في محافظة المنيا، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وإنني إذ أدين واستنكر هذا العمل الإجرامي الجبان، لأبعث لفخامتكم ولشعب جمهورية مصر العربية الشقيق ولأسر المتوفين بأحر التعازي والمواساة، سائلاً المولى القدير أن يمُن على المصابين بالشفاء العاجل، إنه سميع مجيب "، حسب وكالة الأنباء السعودية.

في الوقت نفسه، أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بأشد العبارات "الاعتداء الارهابي الآثم الذي استهدف اليوم حافلة مدنية بمحافظة المنيا المصرية"، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش: "قلوبنا مع أسر ضحايا الهجوم الإرهابي في المنيا، ندعو لهم بالرحمة ولأسرهم بالصبر، ونقف مع مصر الشقيقة ضد محاولات زعزعة أمنها وتقويض نسيجها الوطني".

ويرى قرقاش، في تغريدته بحسابه على موقع "تويتر"، أن "مصر بعظمتها وقيمها وتاريخها ستنتصر على العنف والإرهاب والظلام".

وفي حسابه على موقع "تويتر"، قال الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير الخارجية البحريني: "رحم الله شهداء المنيا، فقد رقدوا على رجاء القيامة. لله ما أعطى و لله ما أخذ إنَّا لله و إنَّا إليه راجعون".

بدوره، قدم العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني، وجاب العزاء إلى السيسي في ضحايا الهجوم الإرهابي، وأعرب عن إدانته لـ"هذا العمل الجبان"، مؤكدا وقوف بلاده إلى جانب مصر في جهودها في محاربة الإرهاب، حسبما نقل الديوان الملكي الأردني.

كما أدان  الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبوالغيط، بأشد العبارات "العملية الإرهابية"، متوجها بالعزاء إلى مصر رئيساً وحكومةً وشعباً، ولأهالي الضحايا، "سائلاً الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، ومتمنياً سرعة الشفاء للمصابين".

وفي حسابه على موقع "تويتر"، كتب نجم منتخب مصر وفريق ليفربول الإنجليزي محمد صلاح: "خالص التعازي لأسر ضحايا الهجوم الإرهابي في المنيا... دعواتي ودعمي لكم وللشعب المصري جميعًا أن يحفظنا الله من كل سوء".

وفي لبنان، أدان رئيس الوزراء المكلف، سعد الحريري، "الاعتداء الارهابي الآثم"، وقال: "نؤكد وقوفنا إلى جانب أهلنا في مصر وجميع الدول العربية في مواجهة الإرهاب".

ونقلت صفحة "إسرائيل تتكلم بالعربية" على "فيسبو"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، تعازي بلادها إلى مصر، وقالت: "إننا نعرب عن تعاطفنا مع مصر وشعبها حيال الهجوم الإرهابي البشع الذي حصد أرواح مصريين أبرياء".

وشددت إسرائيل على أن "جميع دول العالم ملزمة بالعمل سوية؛ لقطع دابر الإرهاب المقيت واجتثاث الكراهية".

نشر