ما "حقيقة ما حدث" لفتاة سعودية "حاولت الهرب" بتايلاند؟

الشرق الأوسط
نشر
ما "حقيقة ما حدث" لفتاة سعودية "حاولت الهرب" بتايلاند؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثارت السعودية، رهف محمد القنون، ضجة بعد مقطع فيديو نشرته على صفحتها بتويتر قالت إنها احتجزت في مطار العاصمة التايلندية، بانكوك، خلال محاولتها الهرب من "التعنيف الأسري" الذي تتعرض له من عائلتها التي تقيم في الكويت، على حد تعبيرها.

الخارجية السعودية غردت بمنشور بعنوان "حقيقة ما حدث للفتاة السعودية في تايلاند"، قالت فيه: "الفتاة التي تدعي هروبها من أسرتها إلى تايلاند لدواعي تعنيف: لا يوجد لديها حجز عودة ولا برنامج سياحي مما يتطلب ترحيلها من قبل السلطات التايلندية.. سيتم ترحيلها اليوم إلى الكويت التي يقيم فيها أهلها بشكل شبه دائم.."

وذكر المنشور: "السفارة لا تملك سلطة إيقاف في المطار أو غيره.. السفارة تتواصل مع والد الفتاة.. ايقافها تم من قبل سلطات المطار بسبب مخالفتها القوانين.. لم يتم سحب جواز السفر الخاص بها.."

وكان رئيس مكتب الهجرة في تايلاند سوراشيت هاكبال، قال في تصريحات لـCNN، إنه تم رفض دخول الفتاة السعودية لأنها "لا تحمل الوثائق المطلوبة"، نافيا احتجازها من قبل سلطات بلاده. وتقيم الفتاة السعودية في فندق داخل المطار بانتظار ترحيلها إلى الكويت.

نشر