المغامسي يرد على توصيفه بأنه من "علماء السلاطين" وأنه يقول ما لا يصح شرعا إرضاء لولي عهد السعودية محمد بن سلمان

الشرق الأوسط
نشر
المغامسي يرد على توصيفه بأنه من "علماء السلاطين" وأنه يقول ما لا يصح شرعا إرضاء لولي عهد السعودية محمد بن سلمان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—رد صالح المغامسي، إمام وخطيب مسجد قباء في المدينة المنورة على توصيفه بأنه من "علماء السلاطين" واتهامه بقول "ما لا يصح شرعا" إرضاء لولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان، وخصوصا بعد حادثة صعود الأخير فوق سطع الكعبة والتي أثارت العديد من التساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعي حول المعنى والدلالة، والتي تطرق لها المغامسي نافيا حرمة ذلك ومستشهدا بأمثلة كصعود أشخاص فوق الكعبة في كل مرة تغيير فيه السترة.

وقال المغامسي في مقابلة أجراها على قناة MBC: "هم يربطون، إجحافا، يعني ثمة قضية من يغبط ويحسد ولي العهد على ما افاءه الله من مكانة، فكلما قال أحد قولا متفق شرعا مع ما يقوم به سمو ولي العهد أيده الله، يصبح لهؤلاء الخطوم ردة فعل غير منضبطة، فيضطرون للفجور في الخصومة وإلى الاقاويل وإلى قضية الاجتزاء وإلى قضايا أخرى يحاولوا أن يهدموا بها هذا البنيان، وهم لو شغلوا بأنفسهم لكان خيرا لهم.."

اقرأ: (تداول حديث سابق للمغامسي "قبل وبعد" صعود ولي عهد السعودية فوق سطح الكعبة.. وردود بأنه تصريح مجتزأ)

وتابع قائلا: "ينبغي أن يعلم، أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، أعقل وأتقى لله من أن يطلب مني أو من غيري أن نقول في الشرع ما نعلم أنه غير صحيح من أجله، والعلماء، وأنا اتحدث عن نفسي أرجو الله أن يثبتني على الدين، والله إنني أعقل وأتقى لله من أن أقول في دين الله شيئا أعلم أنه باطل من أجل إرضاء أحد سواء كان ملكا أو ولي عهد أو أميرا أو ثريا أو غير ذلك.."

أيضا: (المغامسي يتحدث عن أمرين "نجا بهما" ولي عهد السعودية من مؤامرات إسقاط الدولة والتقليل من شأنه)

ولفت المغامسي إلى أن "البعض ولأمور لا تخفى، نسأل الله تعالى أن يهدينا وأياهم سواء السبيل، يأتي على أمور وأشياء وينزلها كأني لم أقل أي أمر آخر في المقابلة إلا هذه القضية، وهذا ليس من باب الإنصاف.."

نشر