المتحدث باسم أردوغان يهاجم السيسي مجددا وقادة أوروبيين وخليجيين

الشرق الأوسط
نشر
المتحدث باسم أردوغان يهاجم السيسي مجددا وقادة أوروبيين وخليجيين

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- هاجم إبراهيم قالن، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مجددا الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، وذلك بعد هجوم أردوغان على السيسي، مساء السبت الماضي، كما هاجم قالن قيادات أوروبية وخليجية من المشاركين في القمة العربية الأوروبية التي تستضيفها مدينة شرم الشيخ المصرية.

ونشر قالن، عبر حسابه على تويتر، صورة 9 أشخاص، أُعدموا الأسبوع الماضي في مصر، بعد اتهامهم باغتيال النائب العام المصري هشام بركات. وقال: "الأطفال التسعة الذين الذي أعدمهم نظام السيسي الذي يشيد به بعض الدول الغربية والخليجية. عار عليهم جميعا. كلهم مشاركون في هذه الجريمة".

وفي تغريدة أخرى، وجه الناطق باسم أردوغان حديثه إلى رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ورئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك والممثلة العليا للشؤون السياسية الخارجية للاتحاد الأوروبي فيديركا موغريني، قائلا: "السيسي أعدم 9 أشخاص صغار، وآخرين ليصل عددهم الإجمالي إلى 46، وما زلتم تحضرون القمة الأوروبية العربية في مصر؟ أين هي مبادئكم وقيمكم؟ عار عليكم جميعا".

وكان أردوغان انتقد السيسي ونظام حكمه، وقال إن "جوابي لمن يسأل لماذا لا تقابل السيسي، أنا لا أقابل شخصا مثله على الإطلاق"، وذلك وفقا لما نقلته وكالة أنباء "الأناضول" الرسمية من تصريحات لأردوغان في مقابلة مع محطتين تلفزيونيتين تركيتين.

وأضاف أردوغان: "لطالما قلت عن السيسي إنه انقلابي ولم أخفِ ذلك، لكن للأسف الدول الغربية ما زالت ماضية بكل إصرار في دعم الانقلابيين"، وتابع بالقول إن "نظام السيسي منذ تسلمه السلطة في مصر أعدم 42 شخصًا كان آخرهم 9 شبان، وهذا لا يمكن قبوله".

في المقابل، قال وزير الخارجية المصري سامح شكري، في مداخلة هاتفية مع برنامج "كل يوم"، ردا على سؤال الإعلامي عمرو أديب عما إذا كان سيكون هناك رد مصري على تصريحات أردوغان، إنه "نبتعد عن أن ننزلق إلى هذا المستوى".

وأضاف شكري: "ربما هذه التصريحات مقصودة للتأثير على المؤتمر الجامع للدولة العربية والأوروبية على أرض مصر، وما يؤكده من محورية الدور المصري"، وتابع بالقول: "نأخذ هذه التصريحات على أن فيها قدرا من المحاولة للفت الأنظار بعيدا، ولهذا لم نتناول هذا الأمر اليوم لأننا منشغلون بما هو أهم بكثير من أي أحقاد".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر