قصاصة ورق تحمل رسالة من السعودية لجين الهذلول بعد الجلسة الثانية لمحاكمتها.. ماذا قالت فيها؟

الشرق الأوسط
نشر
قصاصة ورق تحمل رسالة من السعودية لجين الهذلول بعد الجلسة الثانية لمحاكتها.. ماذا قالت فيها؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—نشر وليد، شقيق الناشطة السعودية، لجين الهذلول، رسالة قال إنها منها بعد الجلسة الثانية التي عقدت لها بقضية المساس بأمن الدولة والتواصل مع جهات أجنبية.

جاء ذلك في تغريدة لوليد على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "رسالة لجين بعد جلسة اليوم في المحكمة!! وأنا أقول وش حنا من دونكم!!" وذلك في تعليق على صورة ورقة كتب عليها: "علياء، يزيد، وليد، لينا، ويش أنا من دونكم؟"

من جهتها قالت علياء الهذلول شقيقة لجين في سلسلة من التغريدات على صفحتها بتويتر، تعقيبا على الجلسة الثانية للمحاكمة: "اليوم أمام القضاء، حضر حوالي 11 معتقلة (عزيزة، ايمان، نوف، مياء، هتون، عبير، رقية، شدن، امل، لجين، X). معظم السيدات (عدى لجين)  تحدثن بالمايكروفون امام القاضي عن التعذيب الذي تعرضن له من صعق، وضرب بين الافخاذ، وضرب بالعقال، والضرب على الارض، والتحرش الجنسي.. عفوا، لست متأكدة من حضور نوف.."

وأضافت في تغريدة متنفصلة: "جميع السيدات قررن تسليم الردود على التهم اليوم. لجين طلبت تمديد شهر لكي تحضر الردود. لكن يبدو أنها ستمنح مهلة أسبوع فقط.."

ويذكر أن الحكومة السعودية تقول إن لجين وناشطات أخريات اتهمن بـ"اتصال مشبوه مع جهات خارجية"، بينما تنكر الحكومة السعودية جميع اتهامات التعذيب، وتقول إنها "لا تسمح أو تروج لمثل هذه الأفعال". ولم تستجب الحكومة السعودية لطلب شبكة CNN بالتعليق على دور مزعوم لسعود القحطاني، في عملية الاستجواب أو احتجاز الهذلول.

وكانت  النيابة السعودية قد أصدرت بيانا حول قضية "المساس بأمن الدولة" كان نصه وفقا لما نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية كما يلي: "إلحاقاً للبيان الصادر من النيابة العامة بتاريخ 17 / 9 / 1439هـ بشأن الأشخاص الذين تم القبض عليهم من قبل رئاسة أمن الدولة بعد رصد نشاط منسق لهم وعمل منظم للنيل من أمن واستقرار المملكة وسلمها الاجتماعي والمساس باللحمة الوطنية فإن النيابة العامة تود الإيضاح أنها انتهت من تحقيقاتها ومن إعداد لوائح الدعوى العامة ضد المتهمين فيها وهي حالياً بصدد إحالتهم للمحكمة المختصة، وتؤكد النيابة أن جميع الموقوفين على ذمة هذه القضية يتمتعون بكافة حقوقهم التي كفلها لهم النظام .. والله ولي التوفيق".

نشر