شقيق الناشطة السعودية لجين الهذلول لـCNN: صمتنا أضر قضيتها ولا نملك إلا التحدث علانية

الشرق الأوسط
نشر
شقيق لجين الهذلول لـCNN: صمتنا أضر قضيتها ولا نملك إلا التحدث علانية

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- أكد وليد الهذلول، شقيق الناشطة السعودية لجين الهذلول، في مقابلة مع CNN، الخميس، أن الصمت عن قضية شقيقتها يضرها، وأنهم لا يملكون إلا التحدث علانية عن القضية، وذلك تعليقا على ما ذكره عن "ضغوط" على أسرته لإسكاته هو وشقيقته علياء عن قضية لجين.

حاولت CNN التواصل مع السلطات السعودية عدة مرات للحصول على تعليق لكن دون رد بعد.

وتحدث وليد الهذلول في مقابلته مع CNN عما جرى في جلسة محاكمة شقيقته لجين، التي عُقدت الأربعاء، وقال إن النيابة العامة نفت ادعاءات تعرضها للتعذيب وأعلنت أنها فتحت تحقيقا في الأمر ليس فقط بالنسبة لأختي ولكن كل النساء اللواتي تعرضن للتعذيب".

وأضاف: "لا أعلم كيف توصلوا إلى هذه النتيجة، لأنهم يدعون أنهم من أجروا التحقيقات، ولكن في الواقع من أجرى التحقيقات كانوا من أمن الدولة عندما تم أخذها إلى منشأة سرية، وقالت النيابة في النهاية إنهم لم يجدوا أي آثار أو علامات للتعذيب".

وحول ما ذكره عبر حسابه على "تويتر" حول "ضغوط من الدولة" على أسرته ليتوقف هو وشقيقته علياء عن التحدث حول القضية، قال وليد إن "بعض الناس تواصلوا مع والدي بعد المحاكمة وادعوا أنهم مقربون جدا من الدولة وطلبوا من والدي أن يطالبنا بالصمت".

وأضاف: "في الواقع لقد كنا صامتين لمدة 8 أشهر، وكنا نعتقد أن صمتنا سيساعد في حل القضية، ووجدنا في نهاية الأمر أن صمتنا جعل الأمر أسوأ، ولهذا نحن نتحدث الآن، فلا نملك أي خيار آخر سوى أن نتحدث علانية عن قضيتها".

وأشار وليد الهذلول إلى أن الجلسة المقبلة من محاكمة لجين ستكون في 17 أبريل/ نيسان. وقال: "لا أعتقد أنها ستكون النهائية، ولكن لا نستطيع أن نقول ما سيحدث بسبب غياب الشفافية حول ما يمكن توقعه، ولكن لا أتوقع أن تكون هذه الجلسة الأخيرة، لأن في الجلسة المقبلة سوف ترد النيابة العامة على دفاع لجين.

وأضاف أن "لجين طلبت الإفراج عنها بكفالة الأسبوع الماضي، ولكن القاضي قال إنه ما زال يدرس الأمر ولا يوجد قرار حتى الآن". وتابع بالقول إن لجين "تشعر بخيبة أمل خاصة عندما سمعت أن المدعي العام ينفي ادعاءات التعذيب".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر