بيان "ثناء" من خارجية أمريكا للسودانيين: مسار جديد ينبغي أن يشتمل على 3 أمور

الشرق الأوسط
نشر
بيان "ثناء" من خارجية أمريكا للسودانيين: مسار جديد ينبغي أن يشتمل على 3 أمور

نيويورك، الولايات المتحدة الامريكية (CNN)—عبرت مورغان أورتاغوس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية عن ثناء بلادها للسودانيين ومواصلتهم التظاهر بصورة سلمية منذ ديسمبر/ كانون الأول 2018، لافتا إلى 3 أمور ينبغي أن يشتملها المسار الجديد الذي تنتهجه البلاد.

جاء ذلك في بيان على لسان أورتاغوس، حيث قالت: "تراقب الولايات المتحدة عن كثب الوضع المتكشف في الخرطوم. لقد بينت المظاهرات الأخيرة بوضوح إرادة الشعب السوداني القاضية بإنهاء حكم عمر البشير. نحن نثني على الشعب السوداني لمواصلته التظاهر سلميا منذ شهر كانون الأول/ديسمبر 2018. إن الفرصة سانحة الآن أمام السودان للانطلاق في مسار جديد، وهو مسار ينبغي أن يشتمل على انتخابات ديمقراطية وشرعية واحترام حقوق الإنسان وحكومة بقيادة مدنية".

وتابعت قائلة: "تدعم الولايات المتحدة بقوة السودان السلمي والديمقراطي وندعو الحكومة الانتقالية إلى تلبية إرادة الشعب والعمل بطريقة تشمل كافة الأحزاب التمثيلية والالتزام بتسليم الحكم إلى نظام مدني بشكل سريع.. نحن ندين إساءة استخدام القوة من قبل قوات الأمن، والتي أسفرت عن مقتل أكثر من 20 مدنيا. كما ندعو كافة الأطراف المسلحة إلى ضبط النفس وتجنب النزاعات ومواصلة الالتزام بحماية الشعب السوداني".

وأضافت: "ستناقش الحكومة الأمريكية الوضع في الأيام القليلة القادمة مع مسؤولين حكوميين ومجموعة من أصحاب المصلحة السودانيين لتشجيع عملية انتقال ديمقراطية. ولقد قمنا في غضون ذلك بتعليق متابعة مناقشات لجنة المراجعة المشتركة بشأن المرحلة الثانية، وهي عملية تهدف إلى توسيع العلاقات الثنائية مع السودان في ستة مجالات رئيسية، ألا وهي قطع العلاقات مع كوريا الشمالية وتوسيع التعاون في مجال مكافحة الإرهاب وحل النزاعات الداخلية وتوسيع وصول المساعدات الإنسانية وحماية حقوق الإنسان ومعالجة القضايا القانونية العالقة المتعلقة بضحايا الإرهاب. وكان من المقرر عقد هذه المناقشات في آخر أسبوع من شهر نيسان/أبريل".

نشر