ترامب يكشف ما حدث باتصال مع عاهل السعودية الملك سلمان: لا أريد خسارتهم

الشرق الأوسط
نشر
ترامب يكشف ما حدث باتصال مع عاهل السعودية الملك سلمان: لا أريد خسارتهم

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—دافع الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، عن الدعم الذي يقدمه للمملكة العربية السعودية وسط المطالبات العديدة لمشرّعين في أمريكا لوقف الدعم عن المملكة على خلفية التحالف الذي تقوده لـ"دعم الشرعية" في اليمن، وقضية مقتل الإعلامي السعودي، جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول.

وقال ترامب في كلمة ألقاها أمام تجمع لمؤيديه في منطقة ويسكنسن موضحا الجهود التي يقوم بها لدفع الدول صوب الإسهام أكثر ودفع المزيد من الأموال لتعزيز قدراتهم الدفاعية: "اتصلت بالملك (سلمان بن عبدالعزيز) أنا معجب بالملك، وقلت: أيها الملك نحن نخسر الكثير في الدفاع عنكم، أيها الملك لديكم أموال كثيرة.."

وتابع موضحا "تكتيكاته" في الحديث ومفاوضاته مع المملكة، قائلا: إن الملك سلمان بن عبدالعزيز سأله لماذا يتصل وأنه لم يجر أحد مثل هذا الاتصال؟ وأجابه ترامب: "هذا لأنهم أغبياء!"

وأضاف ترامب مخاطبا الحشود: "يشترون (المملكة العربية السعودية) الكثير منا، اشتروا بقيمة 450 مليار دولار.. لدينا أشخاص يريدون مقاطعة السعودية. هم اشتروا منا بقيمة 450 مليار دولار، وأنا لا أريد خسارتهم.. وعسكريا نحن ندعم استقرارهم".

ويذكر أن ترامب أعلن بعد زيارته للمملكة العام 2017 عن عقد اتفاقيات وصفقات تتجاوز قيمتها 400 مليار دولار بين الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية، وذلك خلال الخطاب الذي ألقاه في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي استضافتها الرياض، بحضور العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وما لا يقل عن 55 من قادة الدول الإسلامية.

وقال ترامب حينها: "وقعنا اتفاقيات تاريخية مع المملكة تستثمر ما يقرب من 400 مليار دولار في بلدينا وتخلق آلافاً من فرص العمل في أمريكا والسعودية. وتشمل هذه الاتفاقية التاريخية الإعلان عن مبيعات دفاعية للسعودية بقيمة 110 مليار دولار، وسنتأكد من مساعدة أصدقائنا السعوديين للحصول على صفقة جيدة من شركات الدفاع الأمريكية الكبرى. وستساعد هذه الاتفاقية الجيش السعودي على القيام بدور أكبر في العمليات الأمنية."

 

نشر