بعد الأزمة التي خلقها بيان مقتدى الصدر حول البحرين.. الإمارات توجه رسالة للعراق

الشرق الأوسط
نشر
بعد الأزمة التي خلقها بيان مقتدى الصدر حول البحرين.. الإمارات توجه رسالة للعراق

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية، الأحد، أنها تتابع التصريحات الواردة من العراق تجاه البحرين وقيادتها، مشيرة إلى أن التدخل في الشؤون الداخلية للمنامة أمر غير مقبول، وذلك على خلفية بيان صادر عن رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر، تطرق فيه إلى تغيير الحكم في البحرين.

وقالت الخارجية الإماراتية في بيانها أنها "تتابع باهتمام كبير وقلق بالغ البيانات والتصريحات الواردة من الجمهورية العراقية الشقيقة تجاه مملكة البحرين الشقيقة وقيادتها".

وشددت أبوظبي في بيانها على أن "عدم تدارك ما يسيء إلى العلاقات بين الأشقاء لن يؤدي إلا إلى اتساع الفجوة وزيادة التوتر"، مشيرة إلى أن الدول العربية أحوج ما تكون إلى "التعاون والتواصل واحترام السيادة الوطنية ومبدأ عدم التدخل بالشأن الداخلي".

ووجهت الإمارات دعوة للعراق للالتزام بمبدأ السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، من أحل توطيد أواصر العلاقات العربية وترسيخ الاستقرار في المنطقة.

وكان قد أشعل الصدر أزمة دبلوماسية بين العراق والبحرين، إثر بيان أصدره وطالب فيه بإيقاف الحرب في اليمن وسوريا والبحرين فورا، واقترح تنحي حكام هذه الدول ضمن عدد من الاقتراحات التي قدمها.

واستدعت المنامة القائم بأعمال السفارة العراقية لديها بالإنابة، للاحتجاج الشديد على ما جاء في رجل الدين الشيعي، واعتبرت أن البيان تضمن "إساءة مرفوضة"، قبل أن يرد وزير خارجية البحرين، خالد بن أحمد، على الصدر بتصريح شديد اللهجة عبر موقع تويتر.

نشر