كيف تناقضت تصريحات أردوغان عن "الربيع العربي" بين 2011 والآن؟

الشرق الأوسط
نشر
كيف تناقضت تصريحات أردوغان عن "الربيع العربي" بين 2011 والآن؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أثارت تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، السبت، وانتقاده الربيع العربي الذي " حوّل كل مكان جلبوه له إلى شتاء حالك" ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، وما وصفه نشطاء بـ"التناقض" بعد إعلان دعمه السابق في تغريدات.

وقال أردوغان في تصريحاته، التي نقلتها وكالة الأنباء التركية الرسمية، السبت: " "البعض لا يزالون يحنون إلى حدوث ربيع تركي، في حين تحوّل كل مكان جلبوا له الربيع إلى شتاء حالك.. تركيا عبر تمتعها بتقاليد دولة تمتد لآلاف السنين، وماضيها الحضاري المجيد، وخبرتها الممتدة في الحكم بمنطقتها، أكبر من أن يقدر أحد على ابتلاعها".

وكان موقع هيئة الإذاعة التركية "تي آر تي" قال في تقرير العام 2011 إن أردوغان "يجري زيارة تضامن مع الربيع العربي إلى كل من مصر وتونس وليبيا"، مشيرة إلى أنها الأولى التي يقوم رئيس الوزراء التركي لمصر "عقب الإطاحة بنظام مبارك في مصر"، وأنها "تهدف إلى تقديم دعم تركيا للربيع العربي."

وقالت الإذاعة التركية حينها إنه ينتظر أن يلقي أردوغان خطاباً في ميدان التحرير أثناء زيارته لمصر، وسيلتقي بكل من رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وزير الدفاع المصري، المشير محمد حسين طنطاوي، ورئيس الوزراء، عصام شرف، وأنه "سيجري التوقيع على العديد من الاتفاقيات بين تركيا ومصر أهمها التوقيع على بيان سياسي مشترك من اجل تأسيس مجلس تعاون استراتيجي رفيع المستوى بين البلدين وعلى عدد من الاتفاقيات من الاقتصاد إلى الرياضة."

وكان أردوغان قد نشر تغريدة على حسابة الرسمي بتاريخ 9 ديسمبر/ كانون الأول 2011، قال فيها: " إن الربيع العربي ساهم في توعية الشعوب العربية وزيادة اهتمامهم بالديمقراطية مما سيساعد على نمو الدول العربية بصورة كبيرة إن شاء الله".

وفيما يلي نستعرض لكم عددا من تعليقات النشطاء الواردة حول هذا الموضوع:

 

نشر