الطبطبائي: رغم حيادنا بالكويت ودعوتنا لوقف الإجراءات ضد قطر إلا أننا مع السعودية ضد إيران

الشرق الأوسط
نشر
الطبطبائي: رغم حيادنا بالكويت ودعوتنا لوقف الإجراءات ضد قطر إلا أننا مع السعودية ضد إيران

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال وليد الطبطبائي، النائب السابق بالبرلمان الكويتي، إنه ورغم الموقف الحيادي للكويت فيما يتعلق بالأزمة الخليجية والدعوات لوقف الإجراءات ضد قطر، إلا أن الموقف ليس محايدا فيما يتعلق بمواجهة العدوان إيراني على السعودية.

جاء ذلك في تغريدة للطبطبائي على صفحته بتويتر، حيث قال: "رغم أن موقفنا في الكويت هو الحياد في الخلاف الخليجي والدعوة الى وقف الاجراءات ضد قطر وحل الخلاف بالتفاهم من منطلق الأخوة ضمن البيت الخليجي الواحد، إلا إننا لسنا محايدين في مواجه العدوان من إيران واعوانها على السعودية ونحن هنا قلبا وقالبا معها بل نفدي المملكة بأرواحنا وأموالنا".

وفي تغريدة منفصلة، قال الطبطبائي: "نقف مع السعودية قلبا وقالبا في أي استهداف ضدها من إيران وعملائها وندعو إلى وحدة الصف الخليجي ولم الشمل وحل الخلافات بروح الاخوة الخليجية والعربية والإسلامية.. ونحن نكرر أن عدونا اليوم هو النظام الايراني والكيان الصهيويني ومن يقف معهم ويساندهم من قوى دولية وإقليمية".

وكان الطبطبائي قد تطرق في السابق إلى تزايد التوتر في الخليج بين أمريكا وإيران، قائلا في تغريدة سابقة: "هناك زواج بالسر بين امريكا وايران وعلاقة غرام بين الطرفين لكن كل طرف يتظاهر بالعداء للآخر للتغطية على هذه العلاقة.. لن نصدق طبول الحرب أو الحصار من أمريكا وهي التي تتعاون تحت الطاولة مع ايران في العراق وافغانستان عدا تغاضي امريكا عن نشاطات ايران في سوريا واليمن!".

 

نشر