الصدر ينتقد "غفلة" حكومات بالمنطقة: المصريون والسوريون يعانون من ويلات التسلط

الشرق الأوسط
نشر
الصدر ينتقد "غفلة" حكومات المنطقة: المصريون والسوريون يعانون من ويلات التسلط

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- انتقد مقتدى الصدر، زعيم التيار الصدري الشيعي العراقي، الجمعة، ما وصفها بـ"غفلة" حكومات دول المنطقة ومعاناة شعوبها من الظلم والإرهاب والتدخلات الخارجية، معتبرا أن المصريين والسوريين يعانون من "ويلات التسلط".

وتحدث الصدر عن حال الشعوب في 11 دولة بالمنطقة، قائلا إن الشعب السوري "يعاني ويلات الظلم والتسلط والإرهاب"، وإن الشعب المصري "كان منارا للثورات، واليوم يعاني ويلات التسلط والإرهاب والتفجيرات".

وحول الصراعات المسلحة داخل دول المنطقة، اعتبر الصدر أن الشعب اليمني "لا يزال يعاني ويلات الحرب الطائفية والتدخلات الخارجية والجوع والاوبئة"، وأن الشعب الليبي "يعاني ويلات الحروب الأهلية الطاحنة".

وعن مساعي الشعوب نحو الحرية، قال الصدر إن "الشعب جزائري يتطلع لمستقبل أفضل لكن مستقبله مجهول"، والشعب السوداني "أراد الحياة فسارعوا لقتل المعتصمين والمعارضين". وأضاف أن الشعب البحريني "أراد الحرية فملأوا السجون بالمعارضين"، وأن الشعب الفلسطيني "أراد الحرية فكمموا صوته وقمعوا ثورته".

أما إيران، فقد رأى الصدر أن شعبها "أراد الكمال وها هو يعاني ويلات الحصار الظالم من قبل الثالوث المشؤوم".

وبالنسبة للعراق، قال الصدر إن شعب العراق بكل طوائفه، بصري وموصلي.. عربي وكردي.. مسيحي وأيزيدي.. صابئي ويهودي.. تركماني وشبكي.. فيلي وآشوري.. أراد الإصلاح وأراد الكرامة، وها هو يعاني ويلات الفساد والفقر والتدخل الخارجي وهيمنة الأحزاب المتنفذة والأطراف غير المنضبطة".

كما أشار الصدر إلى أن "الشعب صومالي المظلوم أراد السلام وها هو يصارع الجوع والإرهاب والقرصنة".

وقال الصدر: "إلى متى تبقى الشعوب مظلومة؟.. إلى متى تبقى الحكومات غافلة؟ إلى متى تبقى الشعوب تحت ظلم المزعج ترامب وصديقه الظالم نتنياهو؟ إلى متى تبقى الشعوب في واد وحكامها في واد آخر؟"، مضيفا: "أليس فيكم رجل رشيد؟".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر