باحث كويتي يرد على "خريطة إيرانية" تسمي الكويت "عبادان الجنوبية"

الشرق الأوسط
نشر
باحث كويتي يرد على "خريطة إيرانية" تسمي الكويت "عبادان الجنوبية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—رد الباحث الكويتي، مشعل النامي على خريطة أرشيفية نشرها موقع إيراني يضم الكويت إلى إيران ويطلق عليها اسم "عبادان الجنوبية"، مطالبا بموقف حازم في الرد على ذلك.

جاء ذلك في تغريدة للنامي على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي، تويتر، حيث قال: "ادعاء إيران بأن الكويت هي ’عبادان الجنوبية‘ يستلزم موقف حازم من وزارة الخارجية الكويتية ومن كل مواطن كويتي شريف.. إيران التي تحتل الأحواز والساحل العربي والجزر الإماراتية الثلاث وأجزاء من أذربيجان وكردستان وبلوشسان طبيعي أن تطمع بالكويت".

ويذكر الجزر الثلاث " جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى" سيطرت عليها إيران العام 1971 وتطالب الإمارات باستعادة هذه الجزر نظرا لأهمية موقعها الاستراتيجي.

وكان أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية قال في تغريدات بتاريخ مارس/ اذار الماضي: "هناك العديد من الخلافات الدولية حول جزر متنازع عليها، وتتعامل معها الدول ضمن إطار التوجه الإماراتي السلمي والقانوني والعقلاني، بالمقابل الموقف الإيراني، وللأسف، غير منطقي لأن أساسه إحتلال بالقوة يسعى لفرض الأمر الواقع ولا يدعمه سند قانوني أو تاريخي".

وتابع قرقاش حينها قائلا: "وقضية جزر الامارات المحتلة مثال واضح ان منطق الاحتلال والقوة والأمر الواقع لا يصنع شرعية دولية ولا يقنن الاحتلال، ورفض دعوات الامارات السلمية لحلّ هذه القضية يضع إيران في خانة حرجة، تعامل إيران مع هذه القضية يرسل رسالة اشمل حول توجهها في منطقة الخليج العربي.. الحساسية الإيرانية المفرطة حول احتلالها لجزر الامارات، طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبوموسى غير مفهومة، طهران تحرج نفسها في كل منتدى دولي لان احتلالها يبقى غير قانوني وغير شرعي وغير معترف به، والإمارات ومنذ اليوم الاول تدعو لحل القضية سلميا وعبر الحوار والتحكيم".

على الصعيد الآخر قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، في تصريحات نقلتها الوكالة الرسمية بالبلاد في مارس/ آذار الماضي إن حق سيادة طهران على الجزر الـ3 التي تطالب الإمارات باسترجاعها "لا ريب فيه"، مشيرا إلى أن حديث المسؤولين الإماراتيين عن هذه القضية لن يغير شيئا.

نشر