الإخوان المسلمين في السودان ينتقدون "أخطاء" وقعت فيها "الحرية والتغيير"

الشرق الأوسط
نشر
الإخوان المسلمين في السودان ينتقدون "أخطاء" وقعت فيها "الحرية والتغيير"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—لفت عوض الله حسن، المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين في السودان، إلى ما وصفه بـ"أخطاء" وقعت فيها قوى الحرية والتغيير، داعيا الأطراف السودانية إلى "التسامي فوق الجراحات وحقن الدماء".

جاء ذلك في تصريح أدلى به حسن لوكالة الأنباء السودانية الرسمية، حيث قال: "هناك ثمة أخطاء وقعت من قوى الحرية والتغيير بادعائهم أنهم هم وحدهم من يمثلون الثورة مع أننا كنا داعمين لها وما زلنا".

وأضاف: "كنا نأمل أن يفضي التفاوض بينهم والمجلس العسكري إلى حكومة انتقالية تنقل بالسودان إلى واقع أفضل عبر انتخابات حرة ونزيهة ولكن جاءت مجزرة الاعتصام ودقت أسفينا بين الطرفين ولا نجد مبررا أخلاقيا أو دينيا أو سياسيا لما حدث في ظل تعهد المجلس بعدم فض الاعتصام أو إطلاق رصاصة واحدة، لكن فظائع قد تمت ودماءً قد سالت وعقدت الموقف وأفقدت الثقة بينه والمجلس كشريك ونترحم على شهداء الثورة السودانية ونتمنى عاجل الشفاء للجرحى".

واردف: "الكرة الآن في ملعب المجلس ليعيد بعضا من الثقة التي فقدها وذلك بتقديم الجناة الذين قاموا بهذه المجزرة للقانون وفتح باب الحوار مع كل القوى السياسية انطلاقا من الاتفاقيات المسبقة وإزالة مظاهر العسكر البادية في الطرقات وفك الحظر عن النت".

وحول العصيان الذي دعت له قوى إعلان الحرية، أشار إلى أن "العصيان المدني حق دستوري وممارسة ديمقراطية واستدرك قائلا: ولكن وضع المتاريس يعوق حركة المواطنين ويضيق من مساحات الحرية، كما ينافي شعارات الثورة الرئيسية حرية سلام وعدالة".

نشر