عبدالله بن زايد عن هجوم الفجيرة: اعتداء على الدول التي كانت تلك السفن تحمل أعلامها

الشرق الأوسط
نشر
عبدالله بن زايد عن هجوم الفجيرة: اعتداء على الدول التي كانت تلك السفن تحمل أعلامها

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال الشيخ عبدالله بن زايد، وزير الخارجية الإماراتي، إن الهجوم الذي استهدف أربع سفن قبالة سواحل الفجيرة لا يقتصر على كونه اعتداء على الإمارات بل هو اعتداء على الدول التي كانت تلك السفن تحمل أعلامها وعلى الملاحة البحرية بشكل عام.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي للوزير الإماراتي مع نظيره الألماني، هايكو ماس، حيث قال: "إن الاعتداء الذي طال أربع ناقلات نفط قبالة ميناء الفجيرة داخل المياه الإقليمية للدولة لا شك أنه اعتداء ليس فقط على الإمارات ولكن على الدول التي كانت تلك السفن تحمل أعلامها وهي الإمارات والسعودية والنرويج وأيضا على سلامة الملاحة البحرية".

وتابع قائلا وفقا لما نقلته وكالة لأنباء الإماراتية الرسمية: "عندما وقع الحادث على السفن الأربع كانت هناك أكثر من 184 سفينة مقابل سواحل دولة الإمارات أمام إمارة الفجيرة حيث تعد هذه المنطقة المقابلة للإمارة ثاني أكبر منطقة لانتظار السفن في العالم بعد سنغافورة فهي المنطقة الأساسية التي يتم تزويد السفن وانتظارها قبل دخولها إلى مضيق هرمز".

وأضاف: "هذا الاعتداء يشكل الكثير من القلق ويرفع معه أيضاً التوتر في المنطقة ونحن في الإمارات نرحب بأي دور يقوم به زملاؤنا الألمان وغيرهم في تهدئة هذا التوتر ونتوقع أن تستمر دولة الإمارات والنرويج والسعودية مع بقية الشركاء الآخرين من دول أخرى في التعاون في التحقيقات وتزويد مجلس الأمن بالتفاصيل في المستقبل".

من جهته أشاد الوزير الألماني "بردة فعل الإمارات على الهجمات التي طالت أربع ناقلات نفط قبالة ميناء الفجيرة داخل المياه الإقليمية للدولة"، مؤكدا أن زيارته إلى الإمارات جاءت "بهدف تبادل الآراء مع الأطراف الفاعلة في المنطقة والحرص على تخفيف حدة التوترات الراهنة في المنطقة حيث يجب على جميع الأطراف أن تتحمل مسؤولياتها من أجل تجنب دوامة التصعيد بكل الطرق الممكنة"، وفقا لتقرير الوكالة الإماراتية.

نشر