"العفو الدولية" تطالب بتحقيق دولي في أحداث فض الاعتصام في السودان

الشرق الأوسط
نشر
قوات أمنية في السودان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- طالبت منظمة العفو الدولية بتحقيق دولي برعاية الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في أحداث فض اعتصام القيادة العامة للجيش في السودان، مضيفة أنه "يجب وضع حد للقتل العبثي للمحتجين فوراً، ويجب أن يتحمل المسؤولون عن حمام الدم، بما في ذلك على مستوى القيادة، المسؤولية الكاملة عن أفعالهم"، حسبما ورد في بيان لها.

وقالت المنظمة في البيان، على موقعها الإلكتروني، مساء الجمعة، على لسان سارة جلكسون، نائب المدير الإقليمي لشرق أفريقيا، إنه "من الشائن وغير المقبول تمامًا أن ما تم تأكيده الآن على أنه هجوم مخطط له بعناية على محتجين نائمين قد حُوّل في الوقت نفسه إلى خطأ "، في إشارة إلى تصريحات الفريق شمس الدين الكباشي المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي في الخرطوم، مساء الخميس، حول أحداث فض الاعتصام التي جرت قبل أقل من أسبوعين.

وتابعت جاكسون قائلة: "كما يجب على النائب العام، ورئيس القضاء، أن يوضحا على وجه السرعة تلك المشورة التي قدماها قبل مغادرة الاجتماع، حيث تم اتخاذ هذا القرار. ويتعين على العالم أن يفهم مدى إسداء المشورة لقوات الأمن بشأن مشروعية وتناسب القوة المميتة المستخدمة".

ومن المنتظر أن يعلن، النائب العام السوداني، السبت نتائج التحقيق في أحداث فض الاعتصام، التي أسفرت عن مقتل ما يزيد عن 100 شخص، حسبما أعلن المجلس العسكري الحاكم في السودان قبل يومين.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر