مؤتمر البحرين.. الأردن بين المشاركة لإثبات المواقف أو المقاطعة

الشرق الأوسط
نشر
  • هديل غبون
مؤتمر البحرين.. الأردن بين المشاركة لإثبات الموقف أو المقاطعة
صورة أرشيفية من احتجاجات فلسطينية بالضفة الغربية ضد "صفقة القرن" في 22 فبراير 2019

عمان، الأردن (CNN)-- لم يحسم الأردن قراره بعد بشأن المشاركة في المؤتمر الاقتصادي الذي أعلنت الولايات المتحدة عن تنظيمه في البحرين، تحت اسم "السلام من أجل الازدهار"، في 25 و26 يونيو/ حزيران الجاري، وهو المؤتمر الذي ترفضه السلطة الفلسطينية باعتباره جزء من خطة السلام الأمريكية المنتظرة التي تُعرف بـ"صفقة القرن".

وكانت مصادر كشفت، في تصريحات لـCNN، أن المؤتمر سيكون بمثابة الخطوة الأولى من "صفقة القرن" وسيكون التركيز على الجانب الاقتصادي. لكن باتت الشكوك تدور حول إمكانية عقد المؤتمر مع عدم إعلان دول المنطقة عن مشاركتها رسميا، واتجاه إسرائيل إلى انتخابات جديدة بعد فشل حزب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تشكيل تكتل لتشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات أبريل/ نيسان الماضي.

وكانت تقارير إعلامية نقلت عن مسؤول أمريكي قوله، الثلاثاء الماضي، إن الأردن ومصر والمغرب أبلغت الإدارة الأمريكية بعزمها حضور مؤتمر البحرين، لكن سرعان ما أكدت مصادر لـCNN ومسؤولون أردنيون أن الأردن لم يحسم قراره بعد بشأن المشاركة.

آخر التأكيدات الأردنية جاءت على لسان وزير الخارجية أيمن الصفدي الذي قال، في مقابلة مع قناة "المملكة" الخميس: "نحن من يعلن مواقفنا، وعندما نتخذ قرارا نعلنه بوضوح وثقة، باستناد إلى مواقفنا الثابتة والواضحة التي يعرفها الجميع".

وأضاف: "نحن نقيم ونتشاور مع أشقائنا وأصدقائنا وعندما نتخذ القرار سنعلنه بوضوح. إذا شاركنا سنؤكد ثوابتنا ونقول موقفنا بوضوح وثقة، وهذا الموقف يعرفه الجميع، وإذا شاركنا فهو جزء من الاشتباك الإيجابي، الذي يقوده الاردن دائما من أجل التأكيد على ثوابته، فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية وفي أي موقف أو قضية أخرى".

وتابع الصفدي بالقول: "بالنهاية هي ورشة عمل. هي ليست نهاية التاريخ ولا بدايته. إذا قررنا أن نذهب، نذهب ونسمع، وإذا كان الطرح منسجما مع مواقفنا فسنتعامل معه، وإذا لم ينسجم مع مواقفنا سنقول لا".

وأكدت مصادر مطلعة أن الأردن لم يحسم قراره بشأن مؤتمر البحرين، لكنها قالت إنه "من المتوقع أن يشارك الأردن بالمؤتمر، دون تمثيل كبير، لإثبات مواقفه تجاه القضية الفلسطينية، ورفض أي طروحات اقتصادية أو سياسية تتعلق بالقضية الفلسطينية والدفاع عن مصالح الأردن العليا".

من جانبه، قالت وزيرة الدولة لشؤون الإعلام والاتصال في الحكومة الأردنية جمانة غنيمات، في تصريحات لموقع CNN بالعربية، إن موقف الأردن واضح بشأن الثوابت من القضية الفلسطينية، ومعلن في مختلف المحافل الدولية. وأضافت أن "موقف الأردن واضح أيضا من إنهاء الاحتلال الاسرائيلي وقيام دولة فلسطينية ودعم وكالة الأونروا ومتابعة أحوال اللاجئين الفلسطينيين والتمسك بحق العودة لهم".

  • هديل غبون
    هديل غبون
    مراسلة CNN بالعربية

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر