أردوغان: سأحل أزمة صواريخ إس 400 مع ترامب في اليابان.. ولغة التهديد لن تفيد أحدا

الشرق الأوسط
نشر
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه يعتقد أن لقائه بالرئيس الأمريكي دونالد ترامب، خلال قمة مجموعة العشرين التي تبدأ الجمعة "مهمًا" لإزالة الجمود القائم في العلاقات الثنائية، وأضاف أردوغان في حوار مع صحيفة "نيكاي" اليابانية، نقلته وكالة الأنباء التركية الرسمية الأناضول، "آمل أن أتحدث مع السيد ترامب بالتفصيل خلال قمة مجموعة العشرين عن مسألة شرائنا منظومة (إس 400) الروسية، وأعتقد أن لقائي معه سيكون مهما لإزالة الجمود في علاقتنا وتعزيز التعاون بيننا"، حسبما نقلت الوكالة.

ولفت أردوغان، بحسب ما أوردته الوكالة، إلى أنه يعتقد أن يتم حل مسألة شراء منظومة (إس 400) مع واشنطن في إطار التحالف والشراكة الاستراتيجية بين البلدين، مشددا على أنّ "لغة التهديد لن تفيد أحدا".

وتابع: "محادثاتنا مع الإدارة الأمريكية حول هذا الموضوع مستمرة، وترامب يعرف مخاوف تركيا، ولماذا نحتاج هذا النظام (إس 400) في إطار بحثنا عن نظام فعال للدفاع الجوي ضد التهديدات الأمنية".

وأوضح: "دفعنا لهم (الإدارة الأمريكية) 1.25 مليار دولار للحصول على مقاتلات (F35) فإذا أقدمت واشنطن على تصرف خاطئ كهذا (منع تسليم المقاتلات أو فرص عقوبات ضد تركيا) فسنلجأ للتحكيم الدولي".

وأشار الرئيس التركي إلى إمكانية أن يزور الرئيس الأمريكي تركيا في يوليو/ تموز المقبل.

وأعلن أردوغان أن تركيا ستلجأ للتحكيم الدولي "من أجل استعادة المبالغ المالية التي دفعتها للحصول على مقاتلات (F35)"، غيّر أنه قال خلال حديثه مع الصحيفة اليابانية، إنه لم يسمع من ترامب في أي من لقاءاتهما خلال الفترة الأخيرة ما يشير إلى إمكانية اتخاذ واشنطن هذا المسار ضد تركيا.

وشدد أردوغان، على حد وصف الوكالة، على أن تركيا تعد "شريكا" في صفقة مقاتلات (F35)، مشيرًا إلى أن بلاده تنتج أجزاءً عدة من مقاتلة (F35)، مضيفًا "نحن شركاء في هذا المشروع، ولسنا مجرد سوق لهذه المقاتلات، نحن أيضا شريك صناعي".

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر