سكرتير عام الأمم المتحدة يطالب بالتحقيق في الهجوم على مركز اللاجئين في ليبيا

الشرق الأوسط
نشر
هجوم على مركز للاجئين في ليبيا

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيرس، بإجراء تحقيق مستقل في حادث مقتل ما لا يقل عن 44 شخصا في غارة جوية على مركز لإيواء اللاجئين بمنطقة التاجوراء شرقي العاصمة الليبية طرابلس، كما دعا الأطراف الليبية إلى وقف فوري لإطلاق النار والعودة إلى الحوار السياسي.

وقال ستيفان دوغاريك، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، في بيان رسمي، الأربعاء، إن "الأمين العام غاضب من التقارير التي تفيد بأن ما لا يقل عن 44 مهاجرًا ولاجئًا، من بينهم نساء وأطفال، قد لقوا مصرعهم وجُرح أكثر من 130 إثر غارات جوية على مركز احتجاز المهاجرين في تاجوراء".

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، عن تعازيه لأسر الضحايا وأمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

وأشار المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إلى أن الأمين العام يدعو جميع الأطراف لفي ليبيا إلى الوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الإنساني الدولي واتخاذ جميع الاحتياطات الممكنة لتفادي الخسارة العرضية في أرواح المدنيين والإصابة بالمدنيين والأضرار التي لحقت بالأهداف المدنية والامتناع عن التوجيه الهجمات ضد المدنيين.

وأوضح المتحدث، حسبما ورد في البيان، أن الحادث  يؤكد الضرورة الملحة لتزويد جميع اللاجئين والمهاجرين بمأوى آمن حتى يمكن معالجة طلبات اللجوء الخاصة بهم أو إعادتهم بأمان إلى أوطانهم".

كان ما لا يقل عن 44 شخصا لقوا مصرعهم في غارة جوية استهدفت مركزًا لإيواء المهاجرين واللاجئين في منطقة التاجوراء شرقي العاصمة الليبية طرابلس.

وتشهد المناطق في محيط العاصمة الليبية اشتباكات مسلحة بين قوات شرق ليبيا بقيادة المشير المتقاعد خليفة حفتر، وقوات حكومة الوفاق الوطني المعترف بها دوليًا، وتبادل الطرفان الاتهامات بشكل تلك الغارة الجوية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر