تنبيه وتحذير من سفارة السعودية في تركيا بعد عمليات "سرقة ونشل"

الشرق الأوسط
نشر
تنبيه وتحذير من سفارة السعودية في تركيا بعد عمليات "سرقة ونشل"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—أصدرت السفارة السعودية في تركيا، مساء الثلاثاء، تنبيها لرعياها في البلاد بعد تسجيل عمليات سرقة ونشل في مناطق مختلفة بتركيا من قبل مجهولين.

جاء ذلك في بيان نشرته السفارة السعودية في تركيا على صفحتها بتويتر، وقالت فيه: "نظرا لتعرض بعض المواطنين والمواطنات لعلميات نشل وسرقة لجوازات سفرهم ومبالغ مالية في بعض المناطق في جمهورية تركيا من قبل أشخاص مجهولين، تود السفارة التأكيد على ضرورة المحافظة على جوازات السفر والمقتنيات الثمينة والحذر -خصوصا- في الأماكن المزدحمة، وعدم التردد في التواصل مع السفارة في أنقرة أو القنصلية العامة في إسطنبول في حالات الطوارئ".

ويأتي هذا التحذير مع استمرار دعوات "مقاطعة السياحة" في تركيا، تداولها بشكل واسع نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، دشنوا سابقا "هاشتاغ" استعرضوا فيه عدة أسباب لإطلاق دعوتهم، منها ما وصفه بعضهم بـ"عدم احترام السائح العربي"، و"عدم الإحساس بالأمان" داخل تركيا، وعرضوا عدة وجهات سياحية أقل تكلفة من تركيا.. تعرف على الأهمية النسبية للسياح السعوديين والخليجيين لتركيا التي تعتمد على إيراداتها السياحية بشكل كبير في اقتصادها القومي ومواردها الدولارية".

ويذكر أن هذا التحذير يأتي بعد أسبوع على نشر وكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، لمقطع فيديو يروج للسعوديين السياحة في تركيا، قائلة في تعليق على المقطع: "السعوديون و’أورطاكوي‘.. حكاية غرام على بوسفور إسطنبول.. المنطقة تمتاز بمقومات عديدة بينها الإطلالة الساحرة والأطعمة والرحلات البحرية.. أكلة ’الكومبير‘ وحلوى ’الوافل‘ الأشهر والأكثر إقبالًا، المكان يبدو كلوحة جدارية طبيعية رسمت بريشة فنان".

 

نشر