إيران: قدمنا وثائق تثبت عدم اختراق ناقلة نفط جبل طارق للقوانين الدولية

الشرق الأوسط
نشر
عباس موسوي المتحدث باسم الخارجية الإيرانية
01:56
كيف انتهى الأمر باحتجاز ناقلة نفط إيرانية بطريقها إلى سوريا؟

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)-- طالب عباس موسوي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، السلطات البريطانية بإطلاق سراح ناقلة النفط "غريس 1" والتي تحتجزها حكومة إقليم جبل طارق منذ نحو أسبوع.

وقال موسوي، الاثنين، في مؤتمر صحفي في العاصمة الإيرانية طهران، إن ناقلة النفط المحتجزة في جبل طارق لم تخترق أي من القوانين الدولية، نافيا ما أعلنته سلطات إقليم جبل طارق حول وجهة الناقلة نحو سوريا، لافتًا إلى أن بلاده قدمت للسلطات البريطانية الوثائق التي تثبت ذلك.

ووصف متحدث الخارجية الإيرانية، عملية احتجاز الناقلة "غريس 1" بأنها "قرصنة"، مسيرًا إلى أن بلاده لا تزال تبذل مساعيها لإطلاق سراح تلك السفينة.

وفيما يتعلق بالاتفاق النووي، قال موسوي إن غيران تؤيد وتدعم الجهود الأوروبية للالتزام بالاتفاق، معتبرًا أنه كان على أوروبا أن تمنع واشنطن من الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في 2015.

واستولت مشارة البحرية البريطانية على ناقلة النفط "غريس 1" أمام سواحل جبل طارق في البحر المتوسط، بطلب أمريكي بعد معلومات حول وجهة الناقلة إلى مصفاة بانياس السورية، مما يعني انتهاك عقوبات الاتحاد الأوروبي على النظام السوري.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر