وزيرة دفاع بريطانيا: البحرية الملكية احترمت القانون الدولي وعلى إيران "إنهاء الموقف"

الشرق الأوسط
نشر
بيني موردنت وزيرة الدفاع البريطانية

لندن، المملكة المتحدة (CNN)-- قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، الخميس، إنه "فخور" بالدور الذي تلعبه البحرية الملكية في الحفاظ على "الأصول البريطانية" والشحن الآمن، وذلك على خلفية إحباط استيلاء قوات الحرس الثوري على سفينة بريطانية في الخليج.

وأوضح هانت "أنا فخور جدًا بالبحرية الملكية والدور الذي لعبوه في الحفاظ على الأصول البريطانية، الشحن البحري آمن. نحن نواصل مراقبة الوضع بعناية فائقة".

كما شكرت وزيرة الدفاع البريطانية بيني موردونت البحرية الملكية، على "احترام القانون الدولي"، وقالت إن تصرفات البحرية الملكية "تدعم حرية الملاحة"، من خلال قناة شحن "حيوية للتجارة العالمية".

وأوضحت "قام طاقم السفينة الملكية مونتروز أمس بتأمين المرور الآمن للسفينة التجارية (بريتش هريتاج) عبر مضيق هرمز"، "أود أن أشكر البحرية الملكية على كفاءتها المهنية، التي أيدت القانون الدولي ودعمت حرية الملاحة من خلال قناة شحن حيوية للتجارة العالمية".

وأضافت موردونت أن حكومة المملكة المتحدة تشعر بالقلق إزاء هذا الإجراء، وحثت السلطات الإيرانية على "إنهاء الموقف".

كان مسؤولان أمريكيان كشفا لـCNN عن محاولة 5 قوارب تابعة للحرس الثوري الإيراني، الأربعاء، احتجاز ناقلة نفط بريطانية كانت بصدد عبور مضيق هرمز في الخليج.

وأوضح المسؤولان المطلعان بصورة مباشرة على ما جرى أن ناقلة النفط البريطانية، "بريتيش هيريتاج" كانت في طريقها للخروج من الخليج قبل أن تقترب منها القوارب الإيرانية وتأمرها بتغيير مسارها والدخول إلى المياه الإقليمية الإيرانية.

وأضاف المسؤولان أن البارجة "HMS Montrose" التابعة للقوات البحرية الملكية البريطانية كانت ترافق ناقلة النفط من الخلف، وقامت بتوجيه أسلحتها المثبتة على سطحها صوب الإيرانيين ووجهت لهم تحذيرا شفهيا للتراجع، وبالفعل تراجعت القوارب الإيرانية.

قد يعجــــبك أيضـــاً

نشر